مصادر متطابقة: سوريون عالقون في مطارات الكويت بسبب جوازاتهم

fyt5654.jpg

صورة أرشيفية من مطار الكويت الدولي

نشرت سيدة سورية خبر قرار ترحيلها مع زوجها من دولة الكويت، إلى جانب عدد من السوريين، بحجة امتلاك جوازات سفر “مزورة” رغم أنها صادرة عن سفارة النظام.

الخبر الذي نشر عبر مجموعة “مراسل سوري” الإخبارية في موقع “فيسبوك”، قالت فيه السيدة نيلوفر الحافظ إن قرارًا صدر بترحيلها وزوجها الدكتور محمد غسان حمصي من الكويت، بعد عودتهما من إجازة في دبي، السبت 27 شباط.

احتجز الزوجان مع مجموعة من السوريين لخمس ساعات في إحدى قاعات مطار الشيخ سعد، وسحبت جوازات سفرهم، وبعد استدعائهم أبلغتهم سلطات المطار أن جوازاتهم الصادرة من السفارة السورية في الكويت “مزورة” ليصدر قرار بترحيلهم و إلغاء إقاماتهم.

وعلق الصحفي السوري جانبلات شكاي، المقيم في الكويت، على الخبر في المجموعة، موضحًا أن القضية في طريقها إلى الحل، وقال “توقف قرار الترحيل، وسيتم تسوية أوضاع السوريين العالقين في مطار الشيخ سعد، وعددهم 20 شخصًا، بعد تسوية أوضاع العالقين في مطار الكويت الدولي وعددهم 40″، بحسب معلومات متطابقة حصل عليها.

وأشار شكاي إلى أنه لم تعرف الأسباب الحقيقية وراء هذا الإجراء، وحجة الجوازات ليست صحيحة لأن بعض العالقين في المطار غادروا الكويت وعادوا إليها خلال الأيام الماضية دون مشاكل، لافتًا إلى أن تدخل العديد من الجهات مع وزارة الداخلية الكويتية هو الذي أوقف قرار الترحيل اليوم.

الحصول على جواز سوري نظامي بات أمرًا معقدًا، في ظل تكرار حالات التزوير داخل وخارج سوريا، إلى جانب التعقيدات الأمنية والروتينية للحصول عليه من دوائر الهجرة والجوازات أو السفارات والقنصليات السورية.

اقرأ أيضًا: الكويت ترحّل سوريين بسبب جوازاتهم “المزورة”.

تابعنا على تويتر


Top