الكويت ترحّل سوريين بسبب جوازاتهم “المزورة”

132353.jpg

مطار الكويت الدولي - من الإنترنت.

رحّلت السلطات الأمنية الكويتية، عشرات السوريين بعد إيقافهم في مطاري الكويت الدولي، والشيخ سعد العبد الله، بسبب شكوك في حملهم جوازات سفر “مزورة”، حسبما نشرت وسائل إعلامية كويتية، اليوم الاثنين 29 شباط.

ونقلت صحيفة “الرأي” الكويتية عن مصدر أمني قوله إن “عشرات من المقيمين السوريين وصلوا المطارين، وغالبيتهم قدموا من الإمارات وسوريا، أحيلت جوازات سفرهم إلى مكتب الأدلة الجنائية في المطار لتدقيقها، وأشارت النتيجة إلى أنها مزوّرة، وعلى الفور تم التحفظ على الجوازات وأصحابها”.

الصحيفة أكدت اليوم إعادة الوافدين من حيث وصلوا وعلى الطائرة نفسها، مساء أمس الأحد، بعد إتمام الإجراءات القانونية بخصوص الجوازات المزورة التي كانوا يحملونها.

مصدر مسؤول في السفارة السورية، أوضح للصحيفة، أن القائم بالأعمال غسان عنجريني، تابع قضية السوريين المرحلين والعالقين في المطارين، وأكد أن معظم الجوازات “صحيحة وصادرة من جهات رسمية، إلا أن ما حصل كان نتيجة اعتماد “باركود” جديد في المطار”.

وطلب عنجريني لقاء مسؤولين في وزارتي الداخلية والخارجية لحل الإشكال، على اعتبار أن أصحاب الجوازات “لا يتحملون مسؤولية ما حصل”، مشيرًا إلى أن السفارة “مستعدة لإرسال موظف من قبلها إلى المطار لكشف الجوازات المزورة”، وفق الصحيفة.

وكان الصحفي السوري، جانبلات شكاي، المقيم في الكويت، اعتبر أمس، أن القضية في طريقها إلى الحل، وقال “توقف قرار الترحيل، وسيتم تسوية أوضاع السوريين العالقين في مطار الشيخ سعد، وعددهم 20 شخصًا، بعد تسوية أوضاع العالقين في مطار الكويت الدولي وعددهم 40″، بحسب معلومات متطابقة حصل عليها.

ويقطن في الكويت نحو 140 ألف وافد سوري، بحسب الإحصائيات الرسمية، ويعتبر ترحيل بعضهم الإجراء الأول من نوعه، منذ بدء الانتفاضة الشعبية في سوريا عام 2011.

تابعنا على تويتر


Top