الإعلامية المصرية ريهام سعيد تواجه عقوبة السجن لعامٍ ونصف

fgt5443.jpg

قضت محكمة مصرية اليوم، الاثنين 29 شباط، بسجن المذيعة ريهام سعيد، مدة عام وستة أشهر، على خلفية دعوى رفعت ضدها، واتهامها بالتشهير في قضية “فتاة المول”، والتي أثارت ضجة إعلامية واسعة.

ووفقًا لوسائل إعلام مصرية، فإن المستشار مختار البديوي قضى أيضًا بتغريم ريهام بمبلغ عشرة آلاف جنيه مصري، بتهمة “السباب”، فيما برأها من ثماني تهم أخرى.

وكانت سعيد نشرت خلال برنامج “صبايا الخير”، عبر قناة النهار المصرية، صورًا شخصية للفتاة سمية عبيد، الشهيرة بـ”فتاة المول”، التي تم التحرش بها في أحد المولات التجارية، بعد الحصول على الصور من هاتفها دون علمها.

العديد من الناشطين المصريين أطلقوا حملة لمقاطعة برنامج ريهام سعيد، ومقاطعة الشركات الراعية له، إلى جانب رفع دعاوى قضائية ضدها، نتج عنها انسحاب 14 شركة تجارية من رعاية البرنامج، ثم إيقاف إدارة المحطة البرنامج كليًا.

وظهرت المذيعة “المثيرة للجدل” في إحدى حلقات برنامجها ذاته، أيلول 2015، وهي توزع مساعدات على اللاجئين السوريين في مخيمات لبنان، بأسلوب وصف بـ “المفضوح والعنصري”، الأمر الذي أثار استياء ناشطين سوريين ومصريين على حد سواء.

إقرأ أيضًا: ريهام سعيد تفجر غضب السوريين.. مصريون: أقذر فيديو عملتيه فحياتك.

تابعنا على تويتر


Top