تعطل آخر طائرة من أسطول “السورية للطيران” في مطار جدة

syrian-A320.jpg

الطائرة "أوغاريت" آخر طائرة في أسطول "السورية للطيران"

تعطلت الطائرة الأخيرة المتبقية في خدمة الشركة السورية للطيران في مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة السعودية، ظهر الاثنين 29 شباط.

وذكرت صفحة “الطيارين السوريين” في فيسبوك، المتخصصة بأطقم شركات الطيران السورية ويديرها خبرات منهم، أن الطائرة توقفت، وهي من طراز إيرباص “A320-232”.

عمر الطائرة 17.5 سنة، بحسب الصفحة، وسجل أول طيران لها في 7 أيلول عام 1998، وتدعى “أوغاريت” بتسجيل “YK-AKA”.

عنب بلدي تتبعت مسيرة الطائرة في مواقع متخصصة، وتبين أنها هبطت في مطار جدة، الساعة 11:33 صباح الاثنين، قادمة من دمشق، ولم تقلع منه حتى لحظة إعداد هذا التقرير.

خريطة توضح مسيرة الطائرة وموعد هبوطها في جدة

خريطة توضح مسيرة الطائرة وموعد هبوطها في جدة

وأعلنت مؤسسة الطيران السورية أنه لم يتبق من أسطولها سوى طائرة واحدة قادرة على التحليق، بعد خروج الطائرة الثانية من الخدمة نتيجة حاجتها لإعادة التعمير، منذ كانون الأول 2015.

وأشارت المؤسسة حينها أنّ الطائرة الوحيدة المتبقية لديها، مهددة أيضًا بالتوقف ما لم تتدارك الحكومة الموقف وتدعم المؤسسة بما تحتاجه لإعادة تعمير طائراتها.

ويرى مراقبون أن التراخي الحكومي بعدم دعم مؤسسة الطيران السورية، كان لصالح شركة أجنحة الشام للطيران، التي تملكها مجموعة شموط التجارية وترتبط بعلاقات وطيدة مع رامي مخلوف، وقد بدأت تتعامل معها الحكومة ووسائل إعلام النظام كناقل “وطني” بديل عن السورية للطيران.

تابعنا على تويتر


Top