أهالي الضمير يتظاهرون احتجاجًا على الاقتتال في المدينة

889999.jpg

أهالي مدينة الضمير تظاهرون احتجاجًا على اقتتال الفصائل العسكرية في المدينة - الأربعاء 2 آذار 2016 (شبكة شام).

تظاهر مئات من أهالي مدينة الضمير في ريف دمشق، عصر اليوم الأربعاء 2 آذار، احتجاجًا على الاقتتال بين الفصائل العسكرية في المدينة.

وطالب الأهالي بحسب تنسيقية المدينة، بوقف المعارك التي وصفتها بـ “الطاحنة” بين تنظيم “الدولة” وفصائل الجيش الحر، إضافة إلى وقف عمليات القنص العشوائي، التي سقط ضحيتها عدد كبير من المدنيبن العزل.

وتشهد المدينة اشتباكات ومناوشات مستمرة، منذ مطلع العام الجاري، بين فصائل المعارضة ومن بينها “جيش الإسلام”، ضد جيش “تحرير الشام” المتهم بمبايعته لتنظيم “الدولة”.

“تحرير الشام” شُكّل في آذار 2015، ويقوده النقيب المنشق، فراس البيطار، وأوضح حين الإعلان أنه يتبع للجيش الحر، وهدفه محاربة النظام السوري، لكن سرعان ما ظهرت بوادر المواجهات بينه وبين باقي فصائل المعارضة، على خلفية اتهامه بالتبعية لتنظيم “الدولة”.

وكانت التنسيقية أحصت قبل يومين، مقتل نحو خمسة مدنيين على الأقل، قالت إنهم قتلوا خلال أسبوع مضى، برصاص فصائل “الصديق”، والذي عمل سابقًا في صفوف جيش “تحرير الشام”، وفصائل “عمر” و”حصن الإسلام” التابعة لتشكيل “جند الملاحم”، وتتهم هذه الفصائل بمبايعة تنظيم “الدولة”.

تسجيل نشرته شبكة شام للمظاهرة:

تابعنا على تويتر


Top