النظام يستهدف الشمال السوريبصواريخ «سكود»

جريدة عنب بلدي – العدد 53 – الأحد – 24-2-2013

8استهدف نظام الأسد يوم الجمعة 22 شباط منطقة أرض الحمراء في حي طريق الباب شرقي حلب بثلاثة صواريخ من طراز سكود أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 29 شخصًا ودفن أسرة من عشرة أفراد تحت أنقاض منزلهم وإصابة 150 آخرين، فيما لا يزال العشرات تحت الأنقاض، وبث ناشطون على الإنترنت صورا تظهر آثار سقوط الصواريخ على المدينة ومقاطع فيديو تظهر حالة من الهلع بين السكان ودمارًا كبيرًا في المكان الذي سقطت فيه الصواريخ.

وقال ناشط يقطن في حي أرض الحمراء أن «هناك أسر دفنت تحت الأنقاض.. لا يمكن وصف المشهد.. إنه مشهد مروع»، وأضاف أن صاروخًا واحدًا دمر 30 منزلًا. وقد قال خبراء أن هذه الصواريخ تم إطلاقها من قاعدة عسكرية في القطيفة بريف دمشق، وهي صواريخ استراتيجية قصيرة المدى.

وكان وزير الإعلام السوري عمران الزعبي قد نفى في مقابلة مع سكاي نيوز عربية استخدام صواريخ سكود في المعارك مع مقاتلي المعارضة

وذكر مركز حلب الإعلامي أن طائرات النظام السوري استهدفت في نفس اليوم مستشفى عمر بن عبد العزيز في حي المعادي بحلب، مما أسفر عن مقتل نحو عشرين شخصًا..

ليست هي المرة الأولى التي يستخدم فيها النظام مثل هذه الأسلحة، فقد قتل 33 شخصًا بينهم 15 طفلاً ليل الاثنين الماضي 18 شباط في قصف صاروخي على حي جبل بدرو في شرق حلب أيضًا، كما تعرض ريف حلب قبل ذلك لقصف من صواريخ قال ناشطون انها من طراز «سكود» من دون إمكان التأكد من ذلك.

وتشكل حلب علامة فارقة في الحرب الدائرة في سوريا بين نظامها وثوراها، إذ تعد ثاني مدن سوريا إداريًا وأولها اقتصاديًا، ويسعى كل من الطرفين للسيطرة عليها، لما لها من أهمية استراتيجية بالنسبة لكل من الجيش الحر ونظام الأسد، والذي يشن حملة غير مسبوقة سعيًا لاسترجاعها بعد أن سيطر الثوار على أكثر من 70% من أحيائها.

تابعنا على تويتر


Top