ائتلاف قوى المعارضة يعلق مشاركته في مؤتمر أصدقاء سوريا

جريدة عنب بلدي – العدد 53 – الأحد – 24-2-2013

9قرر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية تعليق مشاركته في مؤتمر أصدقاء سوريا في روما والمقرر عقده بتاريخ 28 شباط 2013، كما أعلن أيضًا رفضه لدعوة كل من روسيا والولايات المتحدة لزيارتها احتجاجًا على ما وصفه بالصمت الدولي تجاه قصف مدينة حلب بصواريخ سكود.

وقال أحمد معاذ الخطيب رئيس الإئتلاف الوطني في اتصالات هاتفية مع قنوات فضائية «لا نستطيع في هذه الظروف أن نزور أي بلد (إيطاليا – روسيا – الولايات المتحدة) حتى اتخاذ قرار واضح يتعلق بهذا النظام الهمجي المتوحش ولا نستطيع أن نشارك بأي مؤتمر وشعبنا تحت القصف».

وتأكيدًا على ذلك أصدر الإئتلاف الوطني لقوى المعارضة يوم السبت 23 شباط بيانًا حول عدم المشاركة بالمؤتمر أبرز ما جاء فيه:

((أن الصمت الدولي تجاه الجرائم المرتكبة كلَّ يوم بحق شعبنا هو مشاركة في ذبحه المستمر منذ عامين , وان مئات المدنيين العزّل يُستشهدون بسبب القصف بصواريخ سكود ، ويجري تدمير مدينة التاريخ والحضارة حلب بشكل ممنهج ، إضافة إلى ملايين المهجّرين ، ومئات ألوف المعتقلين والجرحى والأيتام.

و احتجاجاً على هذا الموقف الدولي المخزي فقد قررت قيادة الائتلاف تعليقَ مشاركتها في مؤتمر روما لأصدقاء سورية ، وعدمَ تلبية الدعوة لزيارة روسية والولايات المتحدة الأمريكية.

وإننا نحمِّل القيادة الروسية مسؤولية خاصة أخلاقية وسياسية لكونها ما تزال تدعم النظام بالسلاح

وإننا نطالب شعوب العالم كافة باعتبار الأسبوع الممتد من 15 إلى 22 آذار وهو الذكرى الثانية لانطلاق الثورة السورية أسبوع حداد واحتجاج في كل أنحاء العالم)).

تابعنا على تويتر


Top