كل ما تريد معرفته حول NFC وشرائحها الذكية

48085897.jpg

تميم عبيد – عنب بلدي

تطورت أجهزة الموبايل كثيرًا على مدى السنين القليلة الماضية، فبتنا اليوم نحملها أينما ذهبنا ونستخدمها للتواصل ولمعرفة الأماكن ولكثير من الخدمات لتجعل حياتنا أكثر سهولة، لكن لماذا لا نستخدمها كمحفظة لنقودنا الآن؟

NFC هي اختصار لـ Near Field Communication، وتعني الاتصال قريب المدى، وتستطيع نقل البيانات في نطاق ضيق لا يتجاوز خمسة سنتيمترات وبسرعة تصل إلى نصف ميغابت بالثانية. وقد يعيبها كونها بطئية في نقل الملفات كبيرة الحجم، لذلك يتم نقل الملفات بين الهواتف كالصور والفيديوهات مثلًا عبر البلوتوث أو الواي فاي، باستخدام NFC التي تساعد على اتصال الجهازين معًا بسهولة تامة وبصورة آمنة.

هذه التقنية ليست جديدة كليًا فهي مستوحاة من تقنية تبادل البيانات عبر موجات الراديو المعروفة بـRadio-Frequency Identification أو RFID، والموجودة في بعض البطاقات الائتمانية التي تسمح بالدفع مباشرة من البطاقة بمجرد لمسها لجهاز تحصيل المال في المتجر، وهذه التقنية تعمل باتجاه واحد على عكس تقنية NFC التي تنقل البيانات بالاتجاهين.

تشتمل شرائح NFC على هوائي معدني رقيق للغاية وشريحة ذاكرة، ويتم تخزين بعض البيانات البسيطة، وتتمكن جميع الأجهزة المزودة بالتقنية من التعامل مع هذه البيانات.

هناك الكثير من أنواع البيانات التي يمكن تخزينها على شريحة “NFC” وتختلف السعة التخزينية للبيانات تبعًا لنوع الشريحة المستخدمة. على سبيل المثال، يمكنك استخدامها لتخزين رابط ويب أو رقم هاتف أو أوامر يقوم الجهاز المستقبل بتنفيذها. تتسع شريحة NFC القياسية لحوالي 41 حرفًا كرابط ويب، في حين أن أحدث الشرائح (NTAG203) يمكنها تخزين حوالي 132 حرفًا.

يتم تخزين هذه المعلومات على شكل بيانات يمكن قراءتها بشكل موثوق به من قبل معظم الأجهزة والهواتف المحمولة، ولا تحتاج إلى إذن قبول من المستخدم لإتمام الأمر.

استخدامات NFC

وفرّت هذه التقنية إمكانيات هائلة تيتح استخدامها في نقل البيانات والملفات بصورة سريعة وعملية، ما يساعد على إنجاز العديد من العمليات التي تحتاج إلى نقل ملفات في وقت قصير.

ربط الملحقات اللاسلكية:

يوجد العديد من سماعات البلوتوث اللاسلكية تأتي مزودة بتقنية NFC، التي توفر على المستخدم عناء عملية الاقتران المزعجة بعض الأحيان بين الموبايلات والملحقات التكميلية.

نقل الملفات بسرعة:

استخدمت سامسونج هذه التقنية لتشغيل خدمة اتصال wifi مباشر، وتأمين اقتران سريع بين جهازين بمجرد لمسهما ببعض، لنقل البيانات بينهما بسرعة.

فتح الأقفال بسهولة:

تستطيع فتح باب السيارة باستخدام هاتفك بمجرد تقريبه من القفل، ويمكنك فعل ذلك أيضًا باستخدام بطاقتك الذكية أو أي شريحة NFC لديك، ذلك إذا كان قفل السيارة يدعم هذه الخدمة. وهناك توجه كبير من قبل صانعي السيارات لدعم الخدمة في المستقبل القريب.
هذا الأمر لا يقتصر على السيارات فحسب، إنما يشمل أقفال الأبواب في المنزل أو بوابات الشركة أو حتى قفل الخزنة.

الدفع الآلي:

عن طريق بطاقات ائتمانية مزودة بشريحة NFC أو عن طريق الهاتف المحمول كخدمة Google Wallet، التي يجب ربطها بحسابك البنكي لتستطيع استخدامها.

علامات NFC Tags:

هي شرائح ذكية قد تكون في صورة أقراص لاصقة أو أساور تحتوي رقائق صغيرة مع هوائيات دقيقة، بحيث يمكنها تخزين كمية صغيرة من المعلومات لنقلها إلى جهاز NFC آخر مثل الهاتف المحمول. ولكي تعمل الهواتف الذكية بهذه التقنية يجب برمجة العلامات بالأوامر المعنية عن طريق التطبيقات، ويتوافر لنظام أندرويد تطبيقات مجانية مثل NFC Task Launcher و NFC ReTag.

علامات NFC Tags

تخيل أن بإمكانك تفعيل المنبه بمجرد تمرير الموبايل فوق شريحة أو لاصقة NFC، أو أن تحمل دفتر الهواتف في سوار تضعه في يدك، ولن يحتاج أحد سوى تمرير موبايله على سوارك للحصول على معلومات بطاقة الأعمال الخاصة بك، أو أن تقوم شركة الإعلانات بالدعاية لموقعها الإلكتروني من خلال لواصق يمكن من خلالها فتح الموقع بتمرير الموبايل فوقها.

كيف تستخدم NFC ReTag؟

يمكن للمستخدم عن طريق التطبيق NFC ReTag استعمال التذاكر القديمة التي توجد بها شريحة NFC كشرائح يمكن برمجتها للقيام بأوامر معينة. ويمكن إعادة برمجة الشرائح عشرات آلاف المرات، كما أن المعلومات المُخزنة يمكن الاحتفاظ بها لمدة قد تصل إلى عشر سنوات.

عند تثبيت التطبيق على موبايلك تأكد من تفعيل خدمة NFC فيه، وقرّب الشريحة المراد برمجتها ليصل التطبيق إلى الرقم التسلسلي، من أجل القيام بالوظائف المرتبطة بها والتي تختارها من قائمة Activity من التطبيق، ويتوفر قائمة طويلة من الأوامر المختلفة التي يستطيع الموبايل القيام بها عند تقريبه من شريحة NFC، ويمكن اختيار أكثر من أمر واحد أيضًا، بحسب حاجتك واستخدامك.

على سبيل المثال، تستطيع تشغيل اتصال واي فاي أو البلوتوث في جهازك أو إيقاف تشغيله ويمكنك فتح صفحة الطقس مباشرة إذا كنت على عجلة من أمرك، أو أن تشغل وضع توفير الطاقة، وتستطيع تغيير جميع إعدادات جهازك عندما تجلس على طاولة مكتبك، فقط بوضعه على لصاقة NFC التي أعددتها بشكل خاص.

لا تحتاج هذه الشريحة الذكية لمصدر طاقة خاص، إذ تستمد طاقتها من أجهزة الموبايل أثناء استخدامها، و هذا أحد أهم العوامل التي ترشحها لاستثمار أكبر في المستقبل.

كيف أحصل على لصاقات NFC؟

تتوفر اللصاقات في العديد من المتاجر الإلكترونية بسعر مناسب، فالقطعة الواحدة ثمنها حوالي دولار أو دولار و نصف، ويمكنك البحث عن الشكل والعدد والكمية التي تناسبك على متجر أمازون من خلال الرابط التالي: http://goo.gl/4pbdLp

تابعنا على تويتر


Top