تنظيم “الدولة” يصعّد شرق حماة.. وخسائر بشرية للنظام

DRRRT54.jpg

تنظيم "الدولة" يستهدف مقرات قوات الأسد في قرية المفكر الغربي، شرق حماة، الأحد 6 آذار.

شن تنظيم “الدولة” هجمات متفرقة على مواقع قوات الأسد في ريف حماة الشرقي، مستهدفًا قرى وتلال على المحور الشرقي لمدينة السلمية، انطلاقًا من بلدة عقيربات، مركزه الرئيسي في المحافظة.

وأفادت مصادر مطلعة من ريف حماة الشرقي، أن التنظيم شن هجمات متفرقة خلال اليومين الماضيين على مواقع قوات الأسد في قريتي الشيخ هلال وأثريا، إضافة فرض سيطرته على قرية الطيبة على المحور ذاته.

ولا يزال الطريق بين خناصر (جنوب شرق حلب) وقرية أثريا (شرق حماة)، مقطوعًا منذ نحو أسبوعين، بحسب إفادة مصدر ميداني لعنب بلدي، مؤكدًا أن حصيلة قتلى قوات الأسد خلال هجمات اليومين الماضيين تجاوزت 20 عنصرًا.

التنظيم نشر اليوم، الأحد 6 آذار، تقريرًا أظهر من خلاله العمليات التي تشنها عناصره في ريف حماة الشرقي، واستهدافها قريتي المفكر الغربي والمفكر الشرقي بالمدفعية الثقيلة والرشاشات، في حين شن الطيران الحربي غارات جوية على معقله في قرية عقيربات.

ويرجح ناشطو حماة أن هدف التنظيم من هذه العمليات، زيادة مساحة سيطرته في الريف الشرقي واقترابه من مدينة السلمية (أكبر مدن المحافظة بعد حماة)، وبالتالي فتح طريق إلى ريف حمص الشرقي.

تابعنا على تويتر


Top