برنامج الغذاء العالمي: أربعة ملايين سوري يستفيدون من المساعدات شهريًا

JA.jpg

قال مدير برنامج الغذاء العالمي (WFP) في سوريا، يعقوب كيرن، إن عدد المستفيدين السوريين حاليًا من البرنامج بلغ 4.25 مليون مستفيد شهريًا.

ولفت مدير البرنامج، في حوار مع صحيفة الوطن، المقربة من النظام، إلى أن المساعدات تغطي جميع المحافظات باستثناء الرقة ودير الزور، كاشفًا عن مشروع يجري العمل عليه في محافظتي حمص واللاذقية فقط، يقدّم قسائم شرائية للحوامل والمرضعات، حيث يشمل سبعة آلاف حامل ومرضع، يستلمن قسائم شراء شهرية بقيمة 7300 ليرة شهريًا، يتم من خلالها الشراء من مولات معتمدة إضافةً لتقديم السلل الغذائية.

وبحسب المدير تدعم المنظمة تسعة مخابز في “المنطقة الآمنة” بمحافظة حلب، وتقدم الطحين والخميرة وتكاليف الإنتاج بشكل كامل ومجاني، كما توزع الخبز المنتج فيها على 40 ألف أسرة يوميًا.

وأوضح كيرن أن “الهلال الأحمر السوري يقوم بتوزيع 50% من المساعدات التي نقدمها وباقي الشركاء يوزعون 50%، ونحن نتفهم أن البعض يعتقد أن هذه المساعدات مقدمة من الهلال أو الجمعيات، لكن لو سألتم الهلال أو الجمعيات لقالوا لكم إنها مقدمة من برنامج الغذاء العالمي”.

وبدأ برنامج الغذاء العالمي عمله في سوريا منذ عام 1964 بناء على دعوة الحكومة السورية آنذاك، وتعددت برامجه وعمل في دعم مشروع الحزام الأخضر وفي مشاريع التغذية المدرسية، وتدخّل في المساعدة خلال أزمة اللاجئين العراقيين إلى جانب الحكومة عام 2003.

لكن مشاريع الأمم المتحدة واجهت انتقادات واسعة في مناطق سيطرة النظام السوري، بعد اندلاع الثورة السورية، إذ لجأت جهات نافذة في حكومته إلى استغلال المساعدات وبيعها بأسعار مرتفعة، وخاصة في المناطق المحاصرة.

اقرأ أيضًا: هل يعتبر سلوك الأمم المتحدة تجاه سوريا بريئًا؟

تابعنا على تويتر


Top