لاجئ محتجز لأربعة أشهر في مطار اسطنبول يضرب عن الطعام

syria-turkey.jpg

أعلن اللاجئ الفلسطيني- السوري، باسل عزام، إضرابه عن الطعام، بعد أربعة أشهر من احتجازه في مطار اسطنبول التركي ومنعه من دخول تركيا.

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا قالت، أمس الأحد 6 آذار، إن السلطات التركية منعت دخول عزام لعدم حصوله على تأشيرة الدخول، التي تفرضها على اللاجئين الفلسطينيين- السوريين.

عزام وصل إلى الأراضي التركية قبل أربعة أشهر، بعد انشقاقه عن جيش التحرير الفلسطيني الذي يقاتل في سوريا إلى جانب قوات الأسد، إلا أن السلطات التركية رفضت إعادته إلى سوريا أو لبنان بسبب وجود مخاوف على حياته، بحسب مجموعة العمل.

وطالب عزام السلطات التركية بالسماح له الدخول إلى تركيا، ومعاملته وفق القوانين والأعراف الدولية فيما يتعلق بلاجئي الحروب.

وكانت مجموعة العمل أطلقت نداءات إلى الهيئات الفلسطينية الموجودة في تركيا، لمساعدة عزام المهدد بالخطر في حال ترحيله إلى سوريا، خاصة في ظل صمت السفارة الفلسطينية في تركيا.

تابعنا على تويتر


Top