مقاتلو جيش الفتح يمنعون مظاهرة إدلب ويمزقون “أعلام الثورة”

idleeb.jpg

تعبيرية لمقاتل من جبهة النصرة في إدلب

منعت قوة مسلحة خروج مظاهرة في مدينة إدلب تدعم الثورة السورية، عصر اليوم الاثنين 7 آذار.

وأكد مراسل عنب بلدي في إدلب أن عناصر في اللجنة الأمنية لجيش الفتح لقموا أسلحتهم النارية، مهددين منظمي المظاهرة من عواقب إكمالها.

وتمحورت التهديدات حول “رفع أعلام الثورة” واعتباره “راية علمانية”، وقد مزق العناصر الأعلام واعتدوا على إعلاميين رافقوا المظاهرة وكسروا كاميراتهم.

ورفع عددٌ من العناصر أعلام جبهة النصرة أثناء المشادات بين الجانبين، واصفين علم الثورة بـ “الراية الكفرية”، بحسب ناشطٍ حضر المظاهرة، ورفض ذكر اسمه لأسباب أمنية.

ووصف الناشط أن العناصر الذين فضوها “جهلة لم ينفع معهم النقاش، حتى من قبل شرعيين في جيش الفتح”، مؤكدًا لعنب بلدي رفعهم لرايات “تنظيم القاعدة” وانصرافهم بعد انتهاء المظاهرة.

وكان ناشطون دعوا صباح اليوم إلى مظاهرة وصفت بـ “الكبيرة”، الساعة 3 من عصر اليوم، استكمالًا للحراك الشعبي الذي اغتنم وقف إطلاق النار وأعاد لافتات وأعلام الثورة إلى الساحات في المناطق المحررة.

تابعنا على تويتر


Top