24 شاحنة مساعدات دخلت إلى ثلاث بلدات في الغوطة الشرقية

ge34.jpg

دخلت 24 شاحنة مساعدات تابعة للأمم المتحدة إلى ثلاث بلدات في الغوطة الشرقية، في إطار الهدنة الموقعة بين النظام والمعارضة التي دخلت حير التنفيذ في 27 شباط الماضي.

وأفاد مدير مكتب العلاقات العامة في قيادة الشرطة، فادي طرخون، لعنب بلدي، أن 24 سيارة تحمل مساعدات تابعة للأمم المتحدة، دخلت، عصر الاثنين 7 آذار، تحت حماية جيش الإسلام، إلى بلدات حمورية وجسرين وبيت سوا.

وأكد طرخون أن القوافل تحمل مواد إغاثية طبية، وقامت قيادة الشرطة بالتنظيم الإداري لدخولها وتوزيعها وحماية المستودعات.

وكان المبعوث الأممي لسوريا، ستيفان دي ميستورا، قال قبل يومين إن المساعدات وصلت إلى 115 ألف شخص، عن طريق إدخال أكثر من 200 شاحنة إلى ثماني مناطق محاصرة في سوريا.

ودعا حكومة النظام السماح لقوافل المساعدات الإنسانية، بالدخول بطريقة أسرع إلى المناطق المحاصرة، إذ تنتظر الشاحنات 36 ساعة قبل دخول كل قافلة.

وتعتبر المعارضة السورية إدخال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة والإفراج عن المعتقلين شرطين أساسيين للذهاب إلى جنيف في العاشر من الشهر الجاري، لبدء التفاوضل مع النظام.

تابعنا على تويتر


Top