مجلس الشعب يستجوب وزير الصناعة: خسائرنا ألف مليار ليرة

kamal-aldeen-tu3meh123456.jpg

بلغت خسائر القطاع الصناعي العام والخاص في سوريا ألف مليار ليرة سورية، منذ انطلاق الثورة السورية، بحسب ما أعلن وزير الصناعة السوري، كمال الدين طعمة، في جلسة استجواب أمام مجلس الشعب.

وذكرت صحيفة الوطن المقربة من النظام، اليوم الأربعاء 9 آذار، أن أعضاء المجلس شككوا بالخسائر التي أعلن عنها الوزير، لأن ألف مليار بالقيمة الدفترية وبسعر الصرف الحالي، لا تشكل شيئًا من قيمة الخسائر الحقيقية، مشيرين إلى أكثر من 2000 معمل معطل في المدينة الصناعية بالشيخ نجار بحلب.

وأعلن طعمة أنه تم إعادة تأهيل 20 شركة متضررة نتيجة عدم حاجتها لمبالغ مالية كبيرة.

وزير الصناعة هو الوزير الخامس الذي يستجوبه أعضاء مجلس الشعب، في “مسرحية هزلية” كما وصفها القاضي في مجلس القضاة السوري الحر المستقل، إبراهيم حسين، في حديثٍ سابق لعنب بلدي.

وأكد حسين أن الهدف من الاستجوابات، هو أن النظام يريد أن يقنع الشعب السوري بأن القوانين مازالت موجودة، ومحاسبة المقصرين ماتزال قائمة، بالرغم من حالة الحرب التي تعانيها البلاد.

ولاقت استجوابات الوزراء اعتراضًا واسعًا من المؤيدين في الشارع السوري، متسائلين أين كان أعضاء مجلس الشعب على مدى أربع سنوات؟ ولماذا لم يتم استجواب الوزراء حتى اليوم؟

وكان رئيس النظام، بشار الأسد، أصدر في 22 شباط الماضي، مرسومًا بتحديد يوم 13 نيسان المقبل موعدًا لانتخاب أعضاء مجلس الشعب السوري، لكن وزارة الخارجية الروسية، الحليف الأبرز للأسد، ردت غداة تصريحاته بأن الانتخابات يجب أن تكون بالاتفاق مع المعارضة.

تابعنا على تويتر


Top