فرنسا: اجتماع في باريس حول سوريا قبل استئناف جنيف

332211.jpg

وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك آيرولت.

أعلن وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك آيرولت، اليوم الأربعاء 9 آذار، أن العاصمة الفرنسية ستستضيف اجتماعًا حول سوريا، قبل استئناف مفاوضات جنيف بين المعارضة السورية والنظام.

وسيجري الاجتماع الأحد المقبل في باريس، بمشاركة وزراء خارجية الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا، وفق تصريح الوزير من القاهرة اليوم.

ويبحث الوزراء في الاجتماع مدى صمود الهدنة، التي دخلت حيز التنفيذ، ليل السبت 27 شباط الماضي، كما يناقش فيما إذا كانت الأمور تتقدم “لتشجيع المعارضة على العودة الى المفاوضات”، بحسب آيروليت، الذي أوضح أن “الأوروبيون سيطلبون من واشنطن المشاركة عن كثب في مراقبة تطبيق وقف إطلاق النار في سوريا”.

وأضاف آيروليت أن الأوروبيين “يريدون التاكد من أن الغارات الروسية المستمرة تستهدف فقط تنظيم الدولة وجبهة النصرة، وليس مقاتلي المعارضة المعتدلة”، مؤكدًا “يجب أن نظل متيقظين”.

وكان النظام السوري أعلن موافقته على المشاركة في مفاوضات جنيف، المقرر عقدها في 14 آذار الجاري، بينما لم تحسم المعارضة السورية موقفها حتى الآن.

وأعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن بعض أطراف المفاوضات سيصلون إلى جنيف في التاسع من آذار، والبعض سيصل في 11، بينما يصل آخرون في الـ 14 من الشهر نفسه، بسبب صعوبات في حجز الفنادق.

اقرأ أيضًا: أربعة زعماء أوروبيون يهاتفون بوتين لتعزيز “صمود الهدنة” في سوريا.

تابعنا على تويتر


Top