دي ميستورا يتوقع مفاوضات “جادة” حول تشكيل حكومة انتقالية

98525412.jpg

دي ميستورا في جنيف - الأربعاء 9 آذار 2016 (فرانس برس).

أعلن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، اليوم الأربعاء 9 آذار، أن الجولة الجديدة من المحادثات بين الأطراف السورية في جنيف ستعقد بين الاثنين 14 والخميس 24 من آذار الجاري، متوقعًا مناقشة تشكيل حكومة انتقالية في سوريا.

وأوضح دي ميستورا في تصريح صحفي اليوم، أن الوفود “ستصل في الأيام المقبلة وستبدأ المحادثات الجوهرية الاثنين”، مشيرًا إلى أنها “لن تستمر أكثر من الخميس، وستتوقف لمدة أسبوع أو عشرة أيام ثم تستانف مجددًا”.

دي ميستورا توقع بدء مباحثات سلام “جادة”، على أن تتضمن أجندتها تشكيل حكومة انتقالية وإجراء انتخابات، بينما لن يتطرق الأطراف إلى خروقات وقف إطلاق النار خلال المحادثات المرتقبة، وفق مبعوث الأمم المتحدة.

وكان دي ميستورا أوضح أن بعض أطراف المفاوضات سيصلون إلى جنيف في التاسع من آذار، والبعض سيصل في 11، بينما يصل آخرون في الـ 14 من الشهر نفسه، بسبب صعوبات في حجز الفنادق.

بينما دعا المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات، رياض حجاب، قبل أيام، إلى أن يكون بحث تشكيل هيئة حكم انتقالي في سوريا “بندًا أساسيًا” في حنيف، ولفت إلى أن المعارضة سترسل في البداية وفدًا مصغرًا للقاء مجموعة العمل الأمريكية- الروسية، التي تراقب وقف إطلاق النار، ومن المقرر أن تجتمع اليوم في جنيف.

وخاضت المعارضة السورية والنظام، جولة سابقة من المفاوضات في جنيف، شباط الماضي، إلا أنها توقفت بعد تكثيف روسيا غاراتها الجوية في سوريا، ما دعا كلًا من واشنطن وموسكو، لرعاية اتفاق وقف “الأعمال القتالية”، بدءًا من ليل السبت 27 شباط، وشهد خروقات عديدة.

تابعنا على تويتر


Top