الهيئة العليا تطالب بفك الحصار عن داريا لتشجيع المفاوضات

ld.jpg

قال المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات، سالم المسلط، إنه تمت ملاحظة تراجع في انتهاكات القوات الحكومية للهدنة، مجددًا التأكيد على مطالب فك الحصار عن المدن السورية وبخاصة داريا كخطوة لتشجيع المفاوضات.

وفي هذه الأثناء، وصفت الهيئة العليا للمفاوضات جدول الأعمال المقترح من مبعوث الأمم المتحدة لمباحثات السلام بـ “الإيجابي”.

ومن المتوقع أن تبدأ جولة المباحثات الجديدة بين المعارضة السورية والنظام الاثنين المقبل، في جنيف من أجل التوصل إلى تسوية سياسية للنزاع.

وبحسب المبعوث الأممي ستيفان دي مستورا، ستستمر جولة المفاوضات المقبلة عشرة أيام على أقصى التقديرات لتعلق لفترة استراحة.. وتستأنف لاحقًا، مشيرًا إلى أنه “خلال الأيام العشرة هذه ستوضع ثلاث قضايا رئيسية على طاولة النقاش”.

وأضاف دي ميستورا “عند بدء المباحثات يوم الاثنين سيكون التركيز على الأمور الجوهرية وما يخص تشكيل الحكومة الجديدة والدستور والانتخابات الرئاسية والبرلمانية، التي من المفترض أن تتم خلال 18 شهرًا”.

تابعنا على تويتر


Top