“الإدارة الذاتية” تغلق مكاتب أحزاب كردية في القامشلي

58206.jpg

داهمت دوريات الإدارة الذاتية التابعة لوحدات الحماية الكردية، مساء الخميس 10 آذار، مكتب المجلس الوطني الكردي في مدينة سيحا القريبة من القامشلي، واستولت على ممتلكاته، كما اعتقلت المدير المشرف عليه، ممو شيخموس.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الحسكة، أن الإدارة الذاتية أغلقت المكتب بقفل خاص، مشيرًا إلى أن دورية أخرى مكونة من عشرات العناصر بسيارات دفع رباعية، اقتحمت مكتب حزب “يكيتي” الكردي، واستولت على محتوياته.

ريناس مروان، عضو حزب “يكيتي”، أفاد عنب بلدي أنه “في الوقت الذي تتصاعد فيه وتيرة نشاط حزب البعث، وينظم المهرجانات الخطابية على مرأى ومسمع الوحدات في القامشلي وريفها، يضغط عناصر الوحدات على حزبنا الذي ناهض الأسد وحكمه”.

مروان أشار إلى أن الحزب نظم مظاهرات عديدة ضد النظام السوري الذي اعتقل منه المئات، كما فصل العديد من أعضائه من وظائفهم الحكومية، معتبرًا أن ما جرى “لا يثني من عزيمتنا، وسنتابع النشاط في الداخل والخارج حتى تحقيق العدالة في سوريا وإنهاء الظلم الذي يعيشه الشعب السوري”.

تأسس حزب “يكيتي” عام 1993 من اجتماع عدة أحزاب ومجموعات كردية، وساهم الحزب بتأسيس إعلان دمشق في 2005، والمجلس الوطني الكردي عام 2011، ويعد من أكثر الأحزاب تأكيدًا على البعد الوطني للقضية الكردية في سوريا.

ويعتبر أحد الأحزاب الكردية المنضوية تحت المجلس الوطني الكردي، الذي انضم إلى الائتلاف السوري المعارض عام 2014، ويمثله حاليًا ضمن وفد الهيئة العليا للمفاوضات في جنيف كل من عبد الحكيم بشار، وفؤاد عليكو، وهو حزب معروف بمواقفه المناهضة للنظام السوري.

تابعنا على تويتر


Top