“ليبراسيون” تصدر عددًا خاصًا بالثورة السورية

liberation-Syria.jpg

أصدرت صحيفة ليبراسيون الفرنسية عددًا خاصًا بسوريا في الذكرى الخامسة للثورة، التي انطلقت في آذار 2011.

وخصص العدد، الصادر اليوم الجمعة 11 آذار، لمقالات كتبها صحفيون مستقلون وآخرون يعملون في مؤسسات صحفية “ثورية”، أبرزها صحف “الشبكة السورية للإعلام المطبوع”.

وتناولت المواد، التي طبعت بالفرنسية ونشرها موقع الصحيفة بالعربية أيضًا، المخاطر التي تواجه مدينة حلب، ونشاطات الدفاع المدني في سوريا، وممارسات تنظيم “الدولة” في الرقة، وشاركت جريدة عنب بلدي بتقرير خاص عن مدينة داريا، بعد مرور أكثر من 1200 يوم على حصارها.

هالة قضماني، الصحفية السورية المسؤولة عن الملف السوري في “ليبراسيون”، قالت عبر صفحتها في فيسبوك “كم أنا سعيدة وفخورة بصدور عدد خاص، من الصحيفة التي ترجمت حتى اسمها، لنشر جريدة كاملة بمقالات وتقارير من صحفيين ومراسلين ومثقفين سوريين”.

وانطلقت الثورة السورية في آذار 2011 باحتجاجات سلمية ضد نظام الحكم، لكنها جوبهت بالعنف وانتقلت إلى العمل المسلح، الذي تراجعت وتيرته مع اتفاق وقف إطلاق النار الساري منذ 27 شباط الماضي، مقابل عودة الحراك المدني إلى الواجهة.

 

تابعنا على تويتر


Top