قياديون في “أحرار الشام” يشاركون في مظاهرة اعزاز

DGTY53.jpg

من مظاهرة مدينة اعزاز، ويظهر في الصورة أبو عزام الأنصاري وحسام سلامة (أبو بكر)، القياديان في حركة أحرار الشام الإسلامية.

شهدت مظاهرة اعزاز في ريف حلب الشمالي، الجمعة 11 آذار، مشاركة قياديين بارزين في حركة أحرار الشام الإسلامية.

وشارك كل من أبو عزام الأنصاري، عضو المكتب السياسي في الحركة، إلى جانب حسام سلامة (أبو بكر)، القيادي العسكري البارز فيها، في مظاهرات المدينة الحدودية مع تركيا.

ونادى المتظاهرون بإسقاط النظام السوري، وضرورة الاستمرار بالثورة ضده، ورفعوا أعلام الثورة السورية، في مشهد تكرر في عدة مدن وبلدات سورية، اليوم.

“شكرًا لرجالات سورية ونسائها، شيوخها وأطفالها.. بثورتكم أصبحنا مجاهدين، وبصمودكم واصلنا المسير”، بهذه التغريدة عبر أبو عزام الأنصاري عن موقفه من المظاهرات، والذي جاء مطابقًا لموقف حركته المؤيد لها، في بيان رسمي نشر قبل أيام.

جبهة النصرة، التي تقاتل إلى جانب عناصر أحرار الشام في غرفة عمليات جيش الفتح، كان موقفها مغايرًا، وفضّت مظاهرة معرة النعمان بالقوة، بحسب تسجيلات مصورة نشرها ناشطون اليوم، إلى جانب تأكيد قياداتها على ضرورة عدم رفع علم الثورة في مدينة إدلب.

تابعنا على تويتر


Top