بطل الجمهورية لكمال الأجسام قتيلًا في الغوطة الشرقية

bassel-anees-ashqar.jpg

باسل أنيس الأشقر (فيسبوك)

نعت صفحات موالية للنظام السوري بطل الجمهورية لكمال الأجسام، باسل أنيس إبراهيم، بعد مقتله في معارك مرج السلطان خلال الأيام القليلة الماضية.

“الشبيح” باسل أنيس، الملقب “بالأشقر”، هو بطل الجمهورية لعامي 2008-2009، والتحق في الحرس الجمهوري عام 2012 برتبة “ملازم شرف”.

وتشير منشوراته على الفيسبوك رفضه لأي مصالحة مع ما سمّاهم “الإرهابيين”، وهو وصفٌ يطلقه مؤيدو الأسد على الثائرين ضده.

"الشبيح" باسل أنيس إبراهيم

“الشبيح” باسل أنيس إبراهيم

ونشر “الأشقر”، الذي قاتل على عددٍ من الجبهات ضد المعارضة في محيط دمشق، مطلع كانون الثاني الماضي “ما في نصر غير بالبوط العسكري ولا مصالحة ولا غيرا”، مرفقًا عباراته بصورٍ مع مختلف أنواع الأسلحة.

"الشبيح" باسل أنيس إبراهيم

“الشبيح” باسل أنيس إبراهيم

ينحدر باسل من بلدة قرية الشيخ سعد في طرطوس، ومتزوج ولديه ولدان، ويوصف بين أصدقائه بـ “أسد الحرس الجمهوري”، وشيع في مسقط رأسه في 9 آذار الجاري.

تشييع "الشبيح" باسل ابراهيم يونس 9 آذار 2016

تشييع “الشبيح” باسل ابراهيم يونس 9 آذار 2016

وكان جيش الإسلام، أبرز فصائل المعارضة في محيط دمشق، أعلن، أمس، مقتل أكثر من 50 عنصرًا من قوات النظام وتدمير ثلاث دبابات، خلال معارك مستمرة منذ أيام، تحاول فيها قوات الأسد السيطرة على الطريق الواصل بين قرية بالا ومطار المرج في الفوطة الشرقية.

تابعنا على تويتر


Top