مظاهرات إيرانية تطالب برفع الدعم عن نظام الأسد

Asfahan.jpg

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلًا قالوا إنه مظاهرة لعمال إيرانيين السبت الماضي أمام مبنى المحافظة، في مدينة أصفهان الإيرانية.

وطالب المتظاهرون، وأغلبهم من العمال والموظفين المتقاعدين من شركة “فولاذ أصفهان”، السلطات الإيرانية برفع يدها عن بشار الأسد والاهتمام بالشأن الداخلي الإيراني.

وردد المتظاهرون شعارات “سوريه را رها كن.. يه فكري به حال ما كن”، وتعني “اتركوا سوريا.. وفكروا بأحوالنا”، مطالبين بتحسين أوضاعهم المعيشية، عن طريق إيقاف تدفق المليارات على نظام الأسد وإنفاقها في الداخل الإيراني.

وشهدت إيران في الآونة الأخيرة احتجاجات عمالية، بسبب عدم دفع الرواتب لتسعة أشهر، بسبب الأزمة الاقتصادية وعجز الموازنة الإيرانية.

وهذه هي المرة الأولى التي يتظاهر فيها الإيرانيون احتجاجًا على التدخل العسكري الإيراني في سوريا، بعد المظاهرات في الأحواز العربية، العام الماضي.

وقال مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية، جيمس كلابر، في 28 شباط، إن “تقديرات الأمم المتحدة تشير إلى أن النظام الإيراني ينفق 35 مليار دولار سنويًا من أجل إبقاء بشار الأسد على رأس نظامه في سورية، أي أن الخزينة الإيرانية تتكبد قرابة 100 مليون دولار يوميًّا للصرف على العمليات العسكرية في سوريا”.

وكان الاتحاد الأوروبي وأمريكا قرروا رفع العقوبات عن إيران في 17 كانون الثاني، بعد توقيع اتفاقية البرنامج النووي، ما يعني الإفراج عن 32 مليار دولار من الأموال المجمدة بحسب رئيس البنك المركزي الإيراني، ولي الله سيف.

جانب من المظاهرات:

تابعنا على تويتر


Top