معارك حماة مستمرة.. والهدف: مدينة كرناز

hhrr4433.jpg

دبابة تابعة لحركة أحرار الشام الإسلامية على جبهة المغير في ريف حماة الشمالي، الجمعة 11 آذار، تصوير: مراسل عنب بلدي، طارق أبو زياد.

سيطرت فصائل المعارضة في محافظة حماة على قرية الصخر في الريف الشمالي، السبت 12 آذار، في إطار الهجوم الذي بدأته الفصائل أمس.

وأفاد مراسل عنب بلدي، الموجود في منطقة الاشتباكات، أن حركة أحرار الشام إلى جانب جيش النصر وجيش التحرير، في الجيش الحر، شنت هجومًا جديدًا اليوم، واستطاعت السيطرة على قرية الصخر القريبة من مدينة كفربنودة، وتدمير دبابتين لقوات الأسد.

تزامن الهجوم مع تمهيد مدفعي على قرية المغير والحاجز العسكري التابع للقوات الأسد فيها، بهدف التحضير للسيطرة عليها، وبالتالي الاقتراب من مدينة كرناز الخاضعة للنظام السوري.

وكان أبو اليزيد تفتناز، مسؤول الإعلام العسكري في الحركة، أوضح أمس لعنب بلدي، أن الهجوم يأتي ردًا على خروقات قوات الأسد في حماة واللاذقية.

تزامنت الاشتباكات مع استهداف المعارضة لمواقع قوات الأسد في مدينة السقيلبية، في الريف الشمالي الغربي، بصواريخ “غراد” الروسية، دون معلومات دقيقة عن حجم الإصابات.

وأعلنت فصائل المعارضة في المنطقة ذاتها إسقاط طائرة حربية من نوع “ميغ 21” فوق سماء كفربنودة، وهبوط قائدها بمظلته، في ظل توارد أنباء عن مقتله.

وكانت قوات المعارضة أوقفت هجومًا واسعًا لقوات الأسد وحلفائه على ريف حماة الشمالي، تشرين الأول 2015، واستطاعت إفشاله بشكل كامل، وشن هجوم عكسي استطاعت من خلاله استعادة السيطرة على مدينة مورك وعدة نقاط محيطة بها.

تابعنا على تويتر


Top