الإبراهيمي: لو أصغى الغرب لروسيا سابقًا لانتهت أزمة سوريا

8587.jpg

المبعوث الأممي السابق إلى سوريا، الأخضر الإبراهيمي

اعتبر المبعوث الأممي السابق إلى سوريا، الأخضر الإبراهيمي، أنه كان من الممكن إنهاء الأزمة السورية قبل أربع سنوات “لو أصغى الغرب لروسيا”.

ونقلت وكالة “نوفوستي” الروسية عن الإبرهيمي قوله، اليوم الأحد 13 آذار، إن المقاربة الروسية للوضع في سوريا، كانت واقعية أكثر من المقاربات الأخرى، معتقدًا أنه “كان يتعين على الجميع الاستماع إلى رأي الروس، باعتبارهم يعرفون كيف كانت الأوضاع في حقيقة الأمر”.

كما أكد أنه “لو كان لدى كل شخص تصور دقيق حول ما يجري في سوريا، لأمكن فعلًا حل الصراع عام 2012”.

وكان المبعوث الأممي أكد في وقت سابق أنه “يصعب جدًا حل المسألة السورية من دون مشاركة إيران، لأن نفوذها في سوريا يفوق نفوذ روسيا”.

والإبراهيمي سياسي جزائري من مواليد 1934، عمل وزيرًا للخارجية بين عامي 1991 و 1993، كما شغل منصب مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا بين عامي 2012 و 2014، خلفًا لكوفي عنان.

واستقال الإبراهيمي من منصبه عازيًا السبب، “لأنني لم أكن سأصل إلى أي مكان، وهذه كانت الطريقة الوحيدة بالنسبة لي للاعتراض على إهمال المجتمع الدولي والإقليمي للوضع في سوريا”.

تابعنا على تويتر


Top