مواجهات بين “الدفاع الوطني” والوحدات الكردية في الحسكة

88996.jpg

الوحدات الكردية في مدينة الحسكة- تعبيرية من الإنترنت.

شهدت مدينة الحسكة اشتباكات متقطعة بالأسلحة الخفيفة وقذائف الدوشكا، منذ ظهر اليوم الأحد 13 آذار، بين قوات الحماية الكردية، وميليشيا الدفاع الوطني التابعة للشيخ محمد الفارس، المعروف بولائه للنظام السوري.

وأفاد مراسل عنب بلدي أن الاشتباكات تجري ضمن مدينة الحسكة، وبالتحديد في كل من شارع فلسطين، والماركات، وقامشلي، وصولًا إلى دوار مرشو، مشيرًا إلى انتشار للقناصة فوق الأبنية، مع حظر تجول كامل في مناطق الاشتباكات، المستمرة حتى لحظة إعداد التقرير.

وتأتي الاشتباكات بعد تصعيد جرى بين الطرفين، على خلفية اقتحام الوحدات الكردية، لقرية خربة عمو، وهي إحدى قرى شيخ عشيرة “طي”، محمد الفارس.

وأوضح المراسل أن الاقتحام “دفع بالفارس وميليشيات الدفاع الوطني التابعة له، للاستنجاد بالقوات التابعة لجيش النظام السوري المتمركزة بالفوج العسكري القريب من المنطقة، لإجبار الوحدات على الانسحاب من القرية”.

وتسيطر قوىً عديدة وميليشيات عشائرية، على مدينة الحسكة، بينما يقتصر وجود النظام السوري فيها على المربع الأمني في القامشلي، والمطار الدولي في المدينة.

تابعنا على تويتر


Top