خمسة اغتيالات في درعا خلال أسبوع

8999.jpg

رياض وليد اللكود إلى يمين الصورة، ووائل علي متعب علوش إلى يسارها (مكتب توثيق الشهداء في درعا).

شهدت محافظة درعا خمسة اغتيالات على مدار الأسبوع الماضي، في سلسلة تتعرض لها مناطق مختلفة من المحافظة منذ فترة، ويصفه الأهالي بأنه “شبه يومي”.

واغتيل ظهر أمس الأحد 13 آذار، ثلاثة من عناصر الجيش الحر، بعد إطلاق النار عليهم بشكل مباشر من سيارة مجهولة، توقفت في مدينة الحارة بدرعا، ثم لاذت بالفرار، وفق مراسل عنب بلدي في المحافظة.

عنب بلدي تواصلت مع قسم الجنايات في مكتب “توثيق الشهداء في درعا”، وحصلت على أسماء القتلى وهم: وائل علي متعب علوش، ورياض وليد اللكود، وهما من مدينة الحارة، إضافة إلى حسن عبد الله الحجي، من أبناء مدينة الكسوة في ريف دمشق.

وبحسب معلومات المكتب، اغتيل مسؤول التسليح في جبهة النصرة، سعد حامد العلوه، السبت 12 آذار، في مدينة جاسم، بعد أن أطلق مجهولون النار عليه.

كما قتل أوفى محمد خير القاعد، القيادي في “جيش اليرموك” التابع للجيش الحر، إذ اغتيل يوم الثلاثاء 8 آذار، بنفس الطريقة، من خلال إطلاق مسلحين النار عليه من سيارة مسرعة، أثناء مروره على الطريق الواصل بين بلدتي صيدا و كحيل، وفق المكتب.

وتكررت عمليات الاغتيال في محافظة درعا خلال العام الماضي، مستهدفة قيادات في الجيش الحر أو ناشطين إعلاميين وحتى قادات في فصائل إسلامية عاملة فيها، إلا أنها سجلت جميعها ضد مجهولين.

تابعنا على تويتر


Top