السلطات التركية: سيارة تفجير أنقرة جهزت في العراق وسوريا

ang23.jpg

أعلنت السلطات التركية عن هوية الشخص المسؤول عن تفجير أنقرة الذي راح ضحيته 37 شخصًا وإصابة حوالي 70 شخصًا.

وأفادت مصادر أمنية تركية، بحسب صحيفة “يني شفق”، اليوم الاثنين 14 آذار، أن منفذي تفجير أنقرة، هما شخصان، أحدهما طالبة جامعية مسجلة في جامعة باليكيسير، التابعة لمحافظة باليكسير، وسط غرب تركي.

وأوضحت المصادر أن اسم الفتاة سهر تشاغلا ديمير، من مواليد 1992، والتحقت بتنظيم “PKK” بعدما غادرت “باليكسير” في 2013.

وأضافت وحدات أمنية تركية، أن السيارة المفخخة من نوع BMW موديل 95، مسجلة في اسطنبول رقم 34، وتعود ملكيتها إلى امرأة مسنة، ووصلت إلى أنقرة في 26 شباط الماضي، بعد سرقتها من مدينة شانلي أورفا التركية في 10 كانون الثاني، واقتادتها إلى ديار بكر.

وذكرت صحيفة “خبر ترك” التركية، أن السيارة تم تجهيزها من قبل المنظمة في سوريا والعراق، وتم تثبيت متفجرات بلاستيكية ذات تأثير قوي من نوع C-4 في جيوب السيارة، ما يصعب كشفها بأنظمة “الأشعة X” أثناء دخول السيارات من النقاط الحدودية لتركيا.

رئيس الوزراء التركي أحمد داود أغلو، توعد عقب الانفجار، المنفذين بأشد العقاب، مؤكدًا أن بلاده ستواصل بكل عزم مكافحة الإرهاب.

وكانت سيارة مفخخة انفجرت في محطة الحافلات بساحة “كزيلاي”، في العاصمة التركية أمس الاحد، ما أدى لمقتل 37 شخصًا وإصابة 70 آخرين، بحسب وزير الداخلية التركي.

وهذا التفجير هو الثاني خلال شهر، فقد استهدفت سيارة مفخخة، عربات لنقل عناصر القوات المسلحة، لدى وقوفها عند إشارة مرورية، في 17 شباط الماضي أسفرت عن 28 قتيلًا، و61 مصابًا.

تابعنا على تويتر


Top