دي ميستورا من جنيف: أتمنى أن ترأس سوريا امرأة

133333333333333333.jpg

المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا - اليوم الاثنين 14 آذار 2016 - في جنيف (فرانس برس).

تمنى مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن تصبح امرأة رئيسة لسوريا، ردًا على سؤال أحد الصحفيين، وفق ما نقلت وكالة “رويترز”، اليوم الاثنين 14 آذار.

وخلال مؤتمر صحفي عقده مع رئيس وفد النظام السوري إلى جنيف، بشار الجعفري، عصر اليوم، اعتبر دي ميستورا أن عملية الانتقال السياسي “هي أساس كل القضايا، وأن المحادثات ستركز عليها”، فيما لفت المتحدث باسمه، أحمد فوزي، إلى أن “نتائج أي انتخابات مسألة تخص الشعب السوري وحسب”.

الجعفري اعتبر أن جلسة المباحثات مع دي مستورا “كانت إيجابية وبناءة”، مشيرًا “ناقشنا ضرورة الإعداد الجيد للمباحثات من ناحية الشكل، ما يسمح بالانطلاق على أسس متينة وصلبة باتجاه مرحلة مناقشة المضمون”.

وأوضح الجعفري أن ناحية الشكل تعني “من هي الوفود التي حضرت إلى جنيف، وهل تجنبنا ثغرات الجولة الأولى، وما الأسماء التي تضمها قائمة المشاركين”.

ولفت الجعفري إلى أن وفد النظام سيلتقي المبعوث الأممي مجددًا الأربعاء المقبل، “باعتبار أن شكل الحوار الذي سيعتمده دي مستورا هو لقاء ممثلي الحكومة اليوم وفي اليوم الثاني يلتقي الوفود الأخرى”.

وبدأت اليوم الاثنين جولة المفاوضات بين الأطراف السورية، بلقاء دي ميستورا وفد النظام في جنيف، بينما يفترض أن يجتمع في وقت لاحق مع وفد المعارضة وكبير مفاوضيها محمد علوش، في إطار الجلسة الأولى من المفاوضات غير المباشرة.

تابعنا على تويتر


Top