دي ميستورا: انسحاب روسيا سيساهم في “الانتقال السياسي”

asd.jpg

ذكر بيان صادر عن المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، الثلاثاء 15 آذار، أن قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سحب القوات الروسية الأساسية من سوريا سيساعد العملية السلمية في سوريا وسيساهم في الانتقال السياسي.

وجاء في البيان، الذي نقلته وكالات أنباء، “إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن سحب القوات في اليوم نفسه الذي انطلقت فيه الدورة الجديدة من المفاوضات السورية- السورية في جنيف، يعدّ تطورًا مهمًا، ونحن نأمل في أنه سينعكس إيجابيًا على عملية التفاوض في جنيف من أجل التوصل إلى حل سياسي للنزاع السوري وعملية انتقال سياسي ناجحة”.

وفي تعليق أحمد فوزي الناطق باسم ستيفان دي ميستورا على قرار موسكو “المفاجئ”، قال “إننا لا نعلق على المسائل العسكرية”.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أعطى، أمس الاثنين، التعليمات بالشروع في سحب القوات الروسية الأساسية من سوريا.

وقالت مصادر روسية إن الخطوة جرت بالتنسيق مع رئيس النظام السوري، بشار الأسد.

وبدأ سحب القوات الروسية اليوم الثلاثاء 15 آذار، وتقول روسيا إنها “ستحافظ على وجودها العسكري في ميناء طرطوس وقاعدة حميميم الجوية، وستستمر في مراقبة الهدنة”.

تابعنا على تويتر


Top