مسؤول أوروبي يرجّح دخول قوات “حفظ سلام دولية” إلى سوريا

un-Syria12345432.jpg

رجح مسؤول أوروبي إمكانية دخول قوات حفظ سلام دولية إلى سوريا عقب انسحاب القوات الروسية منها.

ونقلت صحيفة الإندبندنت البريطانية، اليوم الأربعاء 16 آذار، عن مسؤول أوروبي لم تذكر اسمه، أن قوات حفظ السلام الدولية يمكن أن تكون على أرض الواقع في سوريا في أقل من ستة أشهر.

ونقلت الصحيفة عن دبلوماسيين غربيين، أن الانسحاب الروسي من سوريا هو جزء من صفقة دولية لإنهاء القتال، مشيرةً إلى أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مستعد للتضحية ببشار الأسد من أجل إتمام اتفاق التسوية.

وتوقع مسؤولون غربيون أن يبقى لبوتين وجود عسكري أكبر مما كان عليه الحال قبل بدء العملية العسكرية الروسية، نهاية أيلول الماضي، من خلال بقاء منظومة “S400” للدفاع الصاروخي في سوريا، ما يمكن روسيا من السيطرة على المجال الجوي السوري.

وبدأت موسكو بسحب قواتها من قاعدة حميميم الجوية، أمس الثلاثاء، بعد الطلب المفاجئ من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الأمر الذي خلف ردود أفعال عديدة من المعنيين بالشأن السوري، وعلى رأسها إيران التي اعتبرت أن سحب روسيا لقواتها من سورياإشارة إيجابية، لوقف إطلاق النار والتوصل إلى تسوية سياسية.

تابعنا على تويتر


Top