جمال معروف يظهر مجددًا ويهاجم القاعدة والـ “PKK”

jamal-ma3rouf134213451.jpg

ظهر القيادي السابق في الجيش الحر، جمال معروف، في تسجيل مصور، اليوم الأربعاء 16 آذار، بعد أكثر من عامٍ على حلّ “جبهة ثوار سوريا”، التي كان يتزعمها في إدلب، بمعارك شنتها ضده جبهة النصرة.

وتوجه معروف بالتهنئة للشعب السوري بدخول الثورة السورية عامها الخامس، مؤكدًا أن “الشعب واجه شتى أنواع الإرهاب، بداية من القاعدة وداعش، وصولًا إلى تنظيم PKK الإرهابي الذي انتهج سياسة عنصرية متطرفة، لا تمثل، من وجهة نظرنا، أكراد سوريا الأصلاء الحريصين على تمسكهم بهوية سوريا ووحدة ترابها”.

وأضاف، في التسجيل الذي لم يحدّد مكانه، “ها هو اليوم (تنظيم PKK) بدأ يتجه إلى محاولة تقسيم سوريا من خلال إعلان باطل بالفدرالية على حساب دماء مئات الآلاف من الشهداء، ويحملنا واجبنا الوطني والأخلاقي والثوري رفضه جملة وتفصيلًا ومواجهته بكافة الوسائل”.

وناقش ممثلو “الإدارة الذاتية”، في اجتماعٍ اليوم في مدينة الرميلان، إعلان الفدرالية شمال شرق سوريا، وهي المنطقة التي تبسط فيها قوات حزب الاتحاد الديمقراطي، رديف “PKK” التركي في سوريا، نفوذها.

وقال عمر شيخي، ممثل “مقاطعة الجزيرة”، في حديثٍ لعنب بلدي، أن الاجتماع “يهدف للوصول إلى صيغة موحدة مشتركة، لطرح مشروع فيدرالي تعددي لسوريا المستقبل”، مؤكدًا “هناك توافق مبدئي على طرح الفيدرالية”.

لكن جمال معروف اعتبر “تنظيم PKK وجيش الثوار المتحالف معه خونة للشعب السوري وللثورة بعدما ثبت تواطئهما مع النظام والدول المعادية للثورة السورية ومحاولة ضرب استقرار وأمن الدول التي وقفت إلى جانب الشعب السوري، وخصوصًا تركيا”، مؤكدًا “التمسك بثوابت الثورة، ومتعهدًا بأن يراه الشعب “في المكان الذي يحقق أهداف الثورة ويحافظ على سوريا موحدةٍ أرضًا وشعبًا”.

وبتخوينه “جيش الثوار” ينفي جمال معروف أن يكون له يدٌ في التشكيل، بعد أن تواردت أنباء متكررة عن دعمه للفصيل وأن مقاتلي “جبهة ثوار سوريا” التحقوا به.

وتفككت “جبهة ثوار سوريا” في الشمال، إثر معارك مع جبهة النصرة في كانون الأول عام 2014، وانقطع بعدها الظهور الإعلامي لزعيمها، جمال معروف، بعدما اتهمته جبهة النصرة بتجاوزات حول السرقة وتصفية بعض قادتها، الأمر الذي نفاه مساء أمس القيادي حذيفة عزام، المقرب من الفصائل الجهادية في سوريا.

تابعنا على تويتر


Top