صحفي ياباني مخطوف في سوريا يوجه رسالة في عيد ميلاده

9652.jpg

الصفحي الياناني جومبي ياسودا (لقطة من الرسالة المصورة).

وجه الصحفي الياباني جومبي ياسودا، المختطف في سوريا، رسالة مصورة إلى أسرته وبلده، طالبًا مساعدته في إطلاق سراحه، اليوم الخميس 17 آذار.

وفي تسجيل مصور نشر اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي، ظهر ياسودا مرتديًا زيًا أسودًا، تحدث لمدة دقيقة وبدأ بقوله “مرحبا أنا جومبي ياسودا.. 16 آذار هو عيد ميلادي”.

وأضاف متحدثًا باللغة الإنكليزية، أنه يفتقد أسرته لكن لا يمكنه أن يكون معهم، داعيًا أسرته وبلاده إلى السعي في إطلاق سراحه، دون أي ذكر أي تفاصيل عن مكان وجوده والجهة التي تختطفه.

هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية العامة، قالت إنها تحدثت هاتفيًا مع الرجل الذي نشر التسجيل المصور، وأوضح أنه تلقاه من شخص يسعى لإطلاق سراح ياسودا، دون ذكر تفاصيل أخرى.

بينما أعلن وزير الخارجية الياباني، فوميو كيشيدا، أن الحكومة على علم بالتسجيل المصور وتجمع وتحلل المعلومات لصياغة رد، مشيرًا إلى أن “سلامة المواطنين اليابانيين واجب مهم على الحكومة، لذلك نستفيد من جميع شبكات المعلومات للرد”.

وكانت وسائل إعلام يابانية تحدثت سابقًا أن جبهة النصرة أسرت ياسودا، بعد دخوله سوريا من تركيا في حزيران الماضي، كما تراجعت منظمة “صحافيون بلا حدود”، كانون الأول الماضي، عن تقرير أصدرته مفاده أن ياسودا كان يواجه تهديدًا بالإعدام في سوريا، بعد أن أكدت حصولها على معلومات حصلت عليها من جماعة مسلحة تحتجز الصحفي.

واختطفت جماعة مسلحة ياسودا في تموز 2015، في منطقة تسيطر عليها جبهة النصرة بريف جسر الشغور، بعد وقت قصير من دخوله سوريا، بينما صرح وزير الخارجية الياباني في وقت سابق أن ياسودا “موجود في مناطق تقاتل فيها الدولة الإسلامية والقاعدة”، مشيرًا إلى أن الحكومة ليس لديها معلومات عن مكان وجوده.

لمشاهدة الفيديو:

الصحفي الياباني ياسودا جومبي يوجه رسالة الى اهله واصدقائه من اجل المساعدة باطلاق سراحه. يذكر ان ياسودا خطف في منتصف العام الماضي في ريف جسر الشغور الشمالي.

Posted by ‎طارق عبد الحق‎ on Wednesday, March 16, 2016

تابعنا على تويتر


Top