“أكراد سوريا” يقرون وثيقة “الفيدرالية” والمعارضة ترفض وتحذر

12596191_10153580857917875_670944430_n.jpg

أعلن ممثلو “الإدارة الذاتية” من مدينة الرميلان في الحسكة، إقرار وثيقة النظام الفيدرالي في مناطقهم شمال شرق سوريا، وفق مصادر إعلامية متطابقة، اليوم الخميس 17 آذار.

وجاء الإقرار بعد إجراء تعديلات علي المناقشات التي جرت أمس الأربعاء، بينما ينتظر أن يصدر عن الاجتماع بيان ختامي في وقت لاحق اليوم.

وأكد  مستشار الرئاسة المشتركة في حزب الاتحاد الديموقراطي، سيهانوك ديبو ، لوكالة “فرانس برس”، أن”النظام الفدرالي أقر في روج آفا، بعد الاتفاق على تشكيل مجلس تأسيسي ونظام رئاسي مشترك”.

وحصلت عنب بلدي على بيان للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، نشر قبل قليل، رفض فيه أي مشروع استباقي “يصادر إرادة الشعب السوري”.

وحذر الائتلاف من أي محاولة لتشكيل كيانات أو مناطق أو إدارات، مؤكدًا أن مبادئ الثورة السورية “تقوم على ضرورة التخلص من الاستبداد وإقامة دولة مدنية تعددية ديمقراطية تحفظ حقوق جميع السوريين، على اختلاف قومياتهم وأديانهم ومذاهبهم”.

البيان أوضح أن “تحديد شكل الدولة السورية، سواءً أكانت مركزية أو فدرالية، ليس من اختصاص فصيل بمفرده، أو جزء من الشعب، أو حزب أو فئة أو تيار، وإنما سيتقرر ذلك بعد وصول المفاوضات إلى مرحلة عقد المؤتمر التأسيسي السوري الذي سيتولى وضع دستور جديد للبلاد، ثم من خلال الاستفتاء الشعبي”.

واجتمع ممثلو الإدارة الذاتية، أمس الأربعاء، داخل المركز الثقافي في مدينة الرميلان بالحسكة، وقال عمر شيخي ممثل “مقاطعة الجزيرة في الإدارة الذاتية” لعنب بلدي، إن الاجتماع “يهدف للوصول إلى صيغة موحدة مشتركة، لطرح مشروع فيدرالي تعددي لسوريا المستقبل”، موضحًا أن “هناك توافق مبدئي على طرح الفيدرالية”.

وضم الاجتماع ممثلي الإدارة الذاتية في المقاطعات الثلاث، الجزيرة، وعين العرب (كوباني)، وعفرين، بمشاركة الأحزاب العربية والسريانية والكردية المناصرة للإدارة، ووفدًا من التحالف الوطني الديمقراطي السوري.

تابعنا على تويتر


Top