الشرطة الألمانية تداهم شقة سوريين في فرانكفورت

633.jpg

الشرطة الألمانية - من الإنترنت.

داهمت الشرطة الألمانية منزل شقيقين سوريين، داخل مدينة فرانكفورت، مساء الخميس 17 آذار، بعد الاشتباه بنيتهما تنفيذ هجمات “إرهابية” في ألمانيا.

ونقل موقع “دويتشه فيله” الألماني، عن السلطات قولها إن السوريين على صلة بتنظيم “الدولة”، ويخططان لشن هجوم، وضبطت مسدس صوت وأجهزة تخزين إلكترونية، إضافة إلى هواتف محمولة و14 ألف يورو (قرابة 16 ألف دولار).

ولم تستطع الشرطة القبض على السوريين ويبلغان من العمر 21 و30 عامًا، وفق الموقع، كما لم تنشر الشرطة الألمانية تفاصيلًا حول طبيعة الهجمات التي كان السوريات يقرران تنفييذها في فرانكفورت، واكتفوا بوصفها أنها “عمل تخريبي خطير ينطوي على عنف”.

ودخل الشقيق الأكبر ألمانيا في شباط 2015، بجواز سفر مزيف حصل عليه من تنظيم “الدولة”، وعوقب على ذلك بفرض غرامة عليه العام الماضي، وفق الشرطة الألمانية.

الشرطة أوضحت أن أحد السوريين “روج للتنظيم على وسائل التواصل الاجتماعي وهدد السلطات الألمانية، كما برر هجمات باريس التي وقعت في تشرين الثاني الماضي”، بينما نشر الشقيق الأصغر صورته، وظهر فيها جالسًا في “سيارة فارهة تخص شقيقه، وهو يشهر مسدسًا”.

وتعيش ألمانيا حالة تأهب منذ هجمات باريس وقتل خلالها 130 شخصًا، بينما وصل إليها أكثر من مليون لاجئ العام الماضي، فيما أكدت الحكومة الألمانية أنها فقدت أثر أكثر من 140 ألف شخص سجلوا أسماءهم في 2015.

تابعنا على تويتر


Top