دي ميستورا يعيّن مستشارًا روسيًا لـ “مباحثات السلام” السورية

rus324.jpg

عين مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، المستشار الروسي، فيتالي نعومكين، (70 عامًا) مستشارًا جديدًا لمساعدته في الوساطة بالمفاوضات السورية، المنعقدة في جنيف.

ونقلت وكالة رويترز، أمس الخميس 17 آذار، عن دي ميستورا قوله إنه عين الروسي نعومكين، لمساعدته في محادثات السلام السورية، مضيفًا أنه يريد تعيين أمريكي لم يختره بعد.

الإعلان عن تعيين نعومكين جاء بعد أيام من قرار روسيا سحب قواتها من سوريا، ما يرجح أن تعيينه من أجل الاحتفاظ بنفوذها في محادثات السلام بين الأطراف السورية.

ويقول دبلوماسيون غربيون إن وجود نعومكين في المباحثات السورية مفيد لكلا طرفي المباحثات، فوجوده سيشجع وفد الحكومة السورية على البقاء على الطاولة، كما سيكون مطمئنًا للمعارضة، لأنه إذا كان الروس يمارسون ضغطًا على النظام فربما يكون من المفيد وجود هذا الرجل.

وكان نعومكين نسق جولتين من المحادثات في موسكو العام الماضي، في محاولة لتوحيد بعض أطياف المعارضة.

ويعتبر نعومكين خبيرًا في شؤون العالم العربي ويحظى بثقة الكرملين والمخابرات الروسية، ويتقن اللغة العربية، ويشتهر بأنه مترجم فوري بارع، واسُتدعي للترجمة في اجتماعات رفيعة المستوى بين مسؤولين سوفييت وزعماء عرب.

وكان نعومكين قال، في 24 شباط، لوكالة “سانا” الرسمية السورية، إنه ليس هناك خطة بديلة عن المحادثات بين الأطراف السورية، في إشارة إلى رفضه للخطة “ب” التي طرحتها أمريكا في حال فشلت المفاوضات، والتي اعتبرها تهديدًا لكل من روسيا وسوريا وإيران.

تابعنا على تويتر


Top