الصحة السعودية تتكفل بالولادات السورية “الطارئة” على أراضيها

saudi-syria13121445.jpg

وجهت وزارة الصحة السعودية مديريات الشؤون الصحية بقبول حالات الولادة المبكرة للوافدات السوريات القادمات بتأشيرة زيارة، بالمستشفيات العامة على نفقة الدولة.

وذكر موقع “مكة” الإلكتروني، الجمعة 18 آذار 2016، أن توجه الوزارة يأتي بناء على طلب من نائب وزير الصحة، حمد الضويلع، واعتمادًا “على كتاب الإدارة العامة للشؤون القانونية حيال أهلية علاجهم في حالات الولادة”.

وترى الإدارة العامة للشؤون القانونية “أنه إذا كانت حالات الولادة طارئة وبصفة عاجلة، فإنها تدخل في عموم مضمون الأمر السامي، القاضي بتحمل الدولة نفقات علاج الحالات المستعجلة والطارئة لعوائل الوافدين السوريين القادمين بتأشيرة زيارة، في مراكز الرعاية الصحية الأولية في المستشفيات العامة”.

وفي تقرير نشرته صحيفة الحياة اللندنية، في العاشر من أيلول الماضي، قالت إن “500 ألف سوري قدموا للسعودية منذ بداية الأزمة السورية في عام 2011، بينما يعيش 1.5 مليون سوري تقريبًا في السعودية، ولكن ليسوا كلاجئين”.

ويحق لكل سوري “مقيم” في المملكة استقدام أسرته ووالديه، وللأسرة كامل الحقوق في التعليم والعمل والصحة، بحسب الحياة، مشيرة إلى أن هناك أكثر من 100 ألف طالب سوري الآن على مقاعد الدراسة “المجانية”.

تابعنا على تويتر


Top