مقاتلو داريا يبادلون أسيرًا للنظام بجثث “شهدائهم”

shuhadaa-alislam124542.jpg

مقاتلون في لواء شهداء الإسلام في معارك آب 2015 (عنب بلدي)

جرت عملية تبادل للأسرى بين لواء شهداء الإسلام، العامل في مدينة داريا بريف دمشق، وقوات الأسد، أمس الأحد 21 آذار.

وأفاد مراسل عنب بلدي في داريا، أن اللواء بادل أحد عناصر الأسد، بعد أسره السبت الماضي، خلال تسلله إلى نقاطه على الجبهة الجنوبية للمدينة، إضافة إلى جثة أحد الجنود، مقابل أربع جثث لمقاتلي اللواء، قتلوا خلال معارك قبل سريان وقف إطلاق النار.

المسؤول الإعلامي في اللواء، تمام أبو الخير، أوضح لعنب بلدي أن عنصرًا من قوات النظام، تسلل السبت 19 آذار، إلى نقاط اللواء على الجبهة الجنوبية، وألقي القبض عليه مع سلاحه الفردي “دون إطلاق نار أو إيذائه”، لافتًا إلى أن اللواء عامله “ضمن القانون الدولي واتفاقيات جنيف لحقوق الأسرى”.

وتفاوض الضابط المسؤول عن القطاع الجنوبي، ظهر أمس الأحد، مع النظام على المبادلة مع الأسير، وفق “أبو الخير”، الذي قال إن اللواء توصل إلى الاتفاق ونفذه.

وتشهد المدينة حاليًا وقفًا لإطلاق النار وهدوءًا في جبهاتها، بينما وثق المجلس المحلي في المدينة قرابة 100 خرقٍ منذ سريان وقف إطلاق النار، فجر السبت 27 شباط الماضي.

تابعنا على تويتر


Top