الأمير العسكري للنصرة قتيلًا في ريف درعا

66661.jpg

الأمير العسكري للنصرة في درعا، طارق مزعل المسالمة أبو صلاح

قتل الأمير العسكري لجبهة النصرة في درعا، أبو صلاح المسالمة، خلال المعارك في ريف درعا الغربي، اليوم الاثنين 21 آذار.

وسيطر لواء “شهداء اليرموك” على بلدة تسيل في المعارك التي قتل فيها المسالمة، بينما سيطرت حركة المثنى الإسلامية على عدوان.

وأشار مراسل عنب بلدي في درعا إلى أنباء عن احتجاز حركة المثنى لجثة المسالمة، بينما لم يعرف حتى الآن سبب مقتله ولا الجهة المسؤولة، فيما إن كانت حركة المثنى أم لواء “شهداء اليرموك”، بحكم أنهما يتقدمان بنفس الوقت في المنطقة.

وأكد المراسل أن أشخاصًا من عائلة المسالمة، هاجموا سيارات تابعة لحركة المثنى في درعا البلد، وأحرقوا إحداها بينما استولوا على الثانية، ردًا على مقتل القيادي.

طارق مزعل المسالمة، الملقب بـ “أبو صلاح”، كان من أبرز قياديي الجيش الحر في درعا، وقاد معظم معارك تحرير درعا البلد، إلا أنه بايع جبهة النصرة قبل سنتين تقريبًا وأصبح أميرها العسكري في المنطقة.

تابعنا على تويتر


Top