روسيا تهدّد بضرب من يخترق الهدنة إذا لم تردّ أمريكا على مقترحها

ASD3.jpg

رفضت الولايات المتحدة دعوة روسية لاجتماع “عاجل”، الاثنين 21 آذار، بشأن انتهاكات اتفاق وقف العمليات القتالية في سوريا، المطبق منذ ثلاثة أسابيع، ما دعا موسكو إلى تصعيد موقفها والتهديد بضرب “مخترقي الهدنة”.

وقال مسؤول أمريكي في جنيف “اطلعنا على التقارير الإعلامية الخاصة بمخاوف روسيا بشأن انتهاكات وقف القتال، أيًا كان من يدلي بهذه التصريحات فهو مضلل لأن هذه المسائل تم بحثها بشكل مطول بالفعل، ومازال يجري بحثها بشكل بنّاء”.

واقترحت القيادة المشتركة للقوات المسلحة الروسية، اليوم الاثنين، عقد اجتماع عاجل مع ممثلين أمريكيين للاتفاق على آلية مراقبة وقف العمليات القتالية في سوريا، قائلة إنها قد تعمل بشكل منفرد اعتبارًا من الغد إذا لم تتلق ردًا.

وصعّدت موسكو من موقفها معلنةً استعدادها لضرب من وصفتها بـ “الجماعات المسلحة التي تخترق الهدنة” بشكل منفرد، اعتبارًا من الثلاثاء، في حال لم يردها رد أمريكي على مقترحات قدمتها حول الموضوع.

وقال رئيس إدارة العمليات التابعة لهيئة الأركان العامة الروسية، سيرغي رودسكوي، في تصريح لقناة “روسيا اليوم”، إن موسكو أرسلت اقتراحاتها الخاصة بالرقابة على وقف إطلاق النار في 25 شباط إلى الجانب الأمريكي، مضيفًا أن روسيا “أعلنت استعدادها ابتداء من الثلاثاء لاستخدام القوة من جانب واحد ضد جماعات مسلحة تخرق الهدنة في سوريا.

وأعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، انسحاب قواته من سوريا بعدما أكملت مهمتها بنجاح، في خطوة فسرها مراقبون وجهات دولية على أنها إعطاء دفع لمفاوضات جنيف بين وفدي المعارضة السورية والنظام.

تابعنا على تويتر


Top