سوريان ينقذان سياسيًا ألمانيًا وصف اللاجئين بـ “الغزاة”

885210.jpg

لاجئون في ألمانيا - تعبيرية من الإنترنت.

أنقذ لاجئان سوريان سياسيًا ألمانيًا عضوًا في الحزب الوطني الديموقراطي اليميني، المعارض للمهاجرين، بعد تعرضه لحادث بسيارته في ولاية هيسن الألمانية، وفق مانشرت وكالات ألمانية، اليوم الثلاثاء 22 آذار.

وتعرض السياسي الألماني، شتيفان ياغش (29 عامًا) لحادث سير في ولاية هيسن، بعد اصطدام سيارته بشجرة، بحسب صحيفة دير شبيغل الألمانية، وقالت اليوم إن الحظ حالفه بأن أنقذه “ألد أعدائه السياسيين”.

وسارع اللاجئان اللذان كانا برفقة مجموعة من اللاجئين، إلى إخراجه من السيارة على الفور، وفق متحدث باسم الإطفاء في الولاية، وأوضح أنه الحادث في منطقة بودينغن، التي ضمت منذ نهاية العام الماضي مأوىً أوليًا لاستيعاب اللاجئين الجدد.

ونقلت الصحيفة عن شهود عيان قولهم إن اللاجئين قدما الإسعافات الأولية للسياسي المصاب، قبل أن يغادرا المكان، وتأتي الشرطة ورجال الإسعاف بعدها.

وكان ياغش مرشحًا عن الحزب اليميني، المعارض لسياسات ألمانيا تجاه اللاجئين، في الانتخابات المحلية الأخيرة، وحقق حزبه 10% من أصوات الناخبين في بودينغن، وانصبت حملة الحزب الانتخابية على ضرورة منع إقامة مأوى للاجئين في المنطقة، وفق وسائل إعلام ألمانية.

بدورها أعربت المسؤولة في الحزب ذاته، جين كريستوف فيدلر، عن امتنانها وتقديرها لما فعله السوريان، مشيدة باللاجئين لعملهم “الجيد والإنساني”، وفق ما نقلت صحيفة “فرانكفورتر روندشاو”.

وذكرت الصحيفة أن ياغش شارك في تظاهرة الحزب في كانون الثاني الماضي، ووصف خلالها اللاجئين بأنهم “غزاة وقرود”.

تابعنا على تويتر


Top