وزير المالية يوضح سبب ارتفاع الدولار في الأسواق السورية

mali34.jpg

أرجع وزير مالية النظام، اسماعيل اسماعيل، ارتفاع الدولار في السوق السوداء إلى وجود البضائع المهربة في الأسواق في ظل غياب الرقابة.

وفي رده على أسئلة أعضاء مجلس الشعب، أمس الثلاثاء 22 آذار، أوضح اسماعيل أن تعذر ضبط الحدود مع بعض دول الجوار، أدى إلى وجود بضائع مهربة في الأسواق، وهذا بدوره لعب دورًا في انخفاض سعر صرف الليرة، مطالبًا الضابطة الجمركية التدخل في الأسواق ومراقبة الموجودات من البضائع المهربة.

مصرف سوريا المركزي حذر في بيان من الانجرار وراء أسعار الصرف “الوهمية” التي تنشرها صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة وأن حركة التداول في سوق القطع حركة بيع فقط دون شراء على حد قوله.

وقال المصرف إن “تجار الأزمة” عمدوا إلى نشر أسعار صرف وهمية بغرض تقييم البضائع بسعر أعلى، مستغلين فترة الأعياد التي شهدت ذروة إنفاق استهلاك، مؤكدًا أنه سيتخذ جميع الإجراءات للحد من تراجع سعر الصرف.

كلام المصرف لاقى ردود أفعال من قبل المواطنين، الذين أكدوا أن هذا الكلام يتردد منذ خمس سنوات، وهي عبارة عن رسائل تحذيرية لكن دون جدوى، لأن الدولار في ارتفاع مستمر.

وانخفضت الليرة السورية إلى مستويات متدنية جديدة هذا الأسبوع، بعد أن أعلنت روسيا سحب قواتها من سوريا، فوصل سعر الصرف إلى 491 ليرة سورية للشراء، و495 للمبيع.

تابعنا على تويتر


Top