قوات الأسد تكثف عملياتها على جبهات ريف اللاذقية

8596520.jpg

قصف قوات النظام لمصيف سلمى في ريف اللاذقية - 26 تشرين الثاني 2015 (أرشيف عنب بلدي).

شهدت جبهات ريف اللاذقية، صباح اليوم، الأربعاء 23 آذار، تصعيدًا عسكريًا في ظل اشتباكات بين قوات الأسد والمعارضة، وقصف استهدف مدنًا وبلدات في المنطقة.

وأفاد مراسل عنب بلدي أن فصائل المعارضة تخوض اشتباكات ضد قوات الأسد، في محاور القلعة والتفاحية وتل الحدادة، مشيرًا إلى مقتل عدد من قوات الأسد، بعد استهداف سيارة لهم في جبل الأكراد.

وأكد ناشطون أن النظام استهدف اليوم عدة مناطق في جبل الأكراد، بقذائف المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ بينها تل الحدادة والتفاحية والكندة، وصولًا إلى بلدة بداما في ريف جسر الشغور الغربي.

في سياق متصل ذكرت وسائل إعلام موالية، أن “وحدات الجيش السوري استهدفت اليوم مقر مجلس محافظة اللاذقية الحرة، في جبل التركمان”، مؤكدةً قصفها مدن وبلدات ريف اللاذقية في جبل الأكراد.

ولم تلتزم قوات الأسد بالهدنة في ريف اللاذقية، إذ تعرضت قرى اليمضية وكرمان، في جبل التركمان، وقرية التفاحية في جبل الأكراد، إضافة إلى محاور القلعة وكبينة، لقصف مستمر بغية التقدم والسيطرة عليها.

وتحاول قوات النظام والميليشيات الموالية لها، بدعم جوي، التقدم نحو جبل التفاحية، باعتباره آخر وأكبر معقل للمعارضة في ريف اللاذقية، إذ يشرف على أوتوستراد حلب- اللاذقية من جهة، وعلى الطريق الحدودي الواصل بين اليمضية، وقرية بداما في ريف إدلب من جهة أخرى.

تابعنا على تويتر


Top