رويترز نقلًا عن مدونين: مقتل جندي روسي سادس في سوريا

1256.jpg

جندي روسي يقاتل في سوريا (ناشطون) - من الإنترنت.

نقلت وكالة “رويترز” عن مجموعة من المدونين الروس، اليوم الأربعاء 23 آذار، أن جنديًا روسيًا سادسًا قتل خلال شباط الماضي، ولم تعلن وفاته رسميًا، في إطار العملية العسكرية التي تنفذها موسكو في سوريا.

وأوضح المدونون، الذين يراقبون حملة بلادهم في سوريا ويعملون تحت اسم “فريق مراقبة الصراع”، أن سيرجي تشوبوف (51 عامًا)، الضابط في قوات وزارة الداخلية الروسية، قتل في سوريا في الثامن من شباط الماضي، ودفن في حي “بالاشيخا” بموسكو.

ووفق المعلومات التي أوردتها الوكالة، فإن مهمة تشوبوف في سوريا لم تعرف، بينما أوضح المدون راديك بيلوف، “”أعلم أن تشوبوف كان مفاوضًا في سوريا، وقتل بإصابة مباشرة من قذيفة هاون”.

وأجلت وزارة الدفاع الروسية، اليوم، مقاتلين قالت إنهم نفذوا مهمات تقنية، وقدموا خدمات اجتماعية في القاعدة الجوية، مشيرة إلى أنها “قررت إعادتهم إلى الوطن بعد سحب القوات الروسية الأساسية من سوريا”.

وبدأت روسيا غاراتها في سوريا في 30 أيلول الماضي، إلا أنها بدأت سحب مقاتلاتها، منتصف آذار الجاري، وأبقت على منظومات الدفاع الجوي، من بينها منظومة S-400″”، على أن تكون “لحماية القوات الروسية في سوريا، ولمراقبة الهدنة برًا وبحرًا وجوًا”.

وشارك الجنود الروس في العمليات القتالية، وخاصة في جبهات ريف اللاذقية، إلى جانب النظام السوري والميليشيات الموالية له، وفق ناشطين، إلا أن روسيا اعترفت في وقت سابق، بمقتل خمسة فقط من أفراد قواتها في سوريا.

تابعنا على تويتر


Top