مصور سوري يفوز بمسابقة “جوائز اسطنبول” الدولية

qwre12345311.jpg

حصل المصور السوري عبد دوماني على جائزة صورة العام، في مسابقة “جوائز اسطنبول لأفضل صورة” الدولية، عن صورته التي تحمل عنوان “صرخة استغاثة من أطفال سوريا”.

والتقط دوماني الصورة لوكالة الصحافة الفرنسية، وهي لطفل سوري في حي دوما في الغوطة الشرقية، وجهه ملطخ بالدماء وتظهر عليه علامات الخوف.

رئيس لجنة التحكيم، ليو هيونغ شينغ”، قال لوكالة الأناضول، اليوم الأربعاء 23 آذار، إن فوز صورة طفل سوري في المركز الأول، هي صرخة للعالم من طفل يسأل فيها “لماذا وماذا يحدث”؟، متوقعًا أن تصبح الصور التي تحاكي الوضع السوري جزءًا من الذاكرة الجماعية العالمية في المستقبل.

من جهته اعتبر مدير وكالة “غيتي إيماجز” المشارك في لجنة التحكيم، جورج ديكيرله، أن الصورة حزينة ومعبرة، واستطاعت إيصال رسالة لكل العالم لما يحدث في سوريا، ولم يكن بمقدور أي صورة إيصال الرسالة الموجودة في الصورة بتلك البساطة.

وتقسم المسابقة إلى أربعة فئات: صورة خبرية واحدة، وصورة رياضية واحدة، وسلسلة صور خبرية، وسلسلة صور رياضية، وبلغ عدد الصور المتقدمة للمشاركة في المسابقة حوالي 13 ألف صورة، تم اختيار ثلاثة صور من بينها في كل من فئات المسابقة.

وحصل الفائز بالمركز الأول في كل فئة من المسابقة على ثمانية آلاف دولار أمريكي، والمركز الثاني على ثلاثة آلاف دولار، فيما يحصل صاحب المركز الثالث على 1500 دولار.

تابعنا على تويتر


Top