مقتل أول منشق عن الجيش اللبناني في عملية مداهمة

ffgty5645.jpg

لقي المجند المنشق عن الجيش اللبناني، عاطف سعد الدين، مصرعه الأربعاء 23 آذار، إثر مداهمة منزل يقيم فيه في منطقة دريب عكار، بحسب الوكالة الوطنية للإعلام.

وذكرت الوكالة اللبنانية الرسمية، أن “قوة من الجيش دهمت فجرًا منزلًا في قرية دنكة في منطقة دريب عكار، كان يختبىء فيه الجندي المنشق، والذي أطلق النار باتجاه القوة المداهمة، فجرى التعامل معه، ما أدى إلى مقتله”.

المجند عاطف سعد الدين، من بلدة خربة داود في سهل عكار شمال لبنان، وأعلن في تسجيل مصور انشقاقه عن الجيش اللبناني في حزيران 2015، وانضمامه إلى جبهة النصرة في القلمون.

وعلل سعد الدين انشقاقه لعدة أسباب أبرزها “تضييق الخناق على أهل السنة دون الشيعة، وعلى المناطق التابعة لأهل السنة دون الضاحية الجنوبية وبقية المناطق ذات الطابع الشيعي”.

واعتبر سعد الدين أن ما قام به هو “الصواب”، مفضلًا “دينه على حساب عمله”، وداعيًا كل عناصر الجيش السنّة إلى الانشقاق.

وتواردت أنباء عقب انشقاق سعد الدين، إلى قيام ضباط وعناصر بالانشقاق عن الجيش والأمن اللبناني، وسط تحفظ المؤسسة العسكرية، التي يتهمها ناشطون وحقوقيون بتبعيتها الكاملة لحزب الله.

تابعنا على تويتر


Top