وكالات: أقل من كيلومتر يفصل قوات الأسد عن تدمر

dsas.jpg

قالت وكالة “فرانس برس” إن قوات الأسد تقدمت باتجاه مدينة تدمر الأثرية التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة”، وباتت على بعد 800 متر من الوصول إلى المدينة.

ونقلت الوكالة عن مصدر أمني، اليوم الخميس 24 آذار، قوله إن “الجيش بات يبعد 800 متر عن مدينة تدمر من الجهة الجنوبية الغربية بعدما تمكن من طرد تنظيم داعش من منطقة المثلث والسيطرة عليها، وستبدأ بعد ذلك معركة تحرير المدينة”.

ومنطقة المثلث عبارة عن “نقطة التقاء عدد من الطرق المؤدية من تدمر إلى حمص (شرق) ودمشق (جنوب شرق).

المصدر الأمني التابع للنظام، أكد أن قوات الأسد نجحت بسيطرتها على المثلث من قطع إحدى طرق إمداد التنظيم من المناطق الجنوبية الغربية إلى المدينة، ولم يتبق له سوى الطريق من الجانب الشرقي نحو محافظة دير الزور.

وكان ناصر الثائر، عضو تنسيقية تدمر، نفى تقدم قوات الأسد إلى مشارف المدينة أمس، موضحًا في حديثٍ إلى عنب بلدي أن “القوات المهاجمة تحاول اقتحام المدينة من محورين: الأول من الجنوب الغربي وتبعد الاشتباكات عن المدينة نحو 12 كيلومترًا، وعن المنطقة الأثرية حوالي ثمانية كيلومترات.

المحور الثاني، وهو الشمالي الغربي، تدور فيه المواجهات على بعد 11 كيلومترًا عن تدمر، وفقًا للناشط، مؤكدًا أن الاشتباكات تستمر بوتيرة متصاعدة بين قوات الأسد وتنظيم “الدولة”، دون إحراز أي تقدم لكلا الطرفين.

وتأتي معارك اليوم بعدما خسر النظام، الاثنين 21 آذار الجاري، 26 عنصرًا خلال هجوم على تدمر الواقعة تحت سيطرة تنظيم “الدولة”، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وبدأت قوات الأسد معركة استعادة تدمر قبل أسبوعين بغطاء جوي روسي، بعدما سيطر التنظيم على المدينة في أيار العام الماضي.

تابعنا على تويتر


Top