كيري في موسكو للاستماع من الروس عن “مصير الأسد”

usa.jpg

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في اجتماع مع نظيره الروسي سيرجي لافروف في موسكو يوم الخميس (رويترز).

قال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، إنّ وقف إطلاق النار الهش في سوريا أدى إلى تراجع مستويات العنف، لكنه يرغب في انحسارها بصورة أكبر كما ينشد تدفقًا أكبر للمساعدات الإنسانية.

وأضاف، خلال زيارة إلى موسكو تناقش مسار الحل السياسي، اليوم الخميس 24 آذار، “يسعنا القول إن قلة قليلة للغاية كانت قبل ثلاثة أسابيع تعتقد أن وقف الأعمال القتالية ممكن في سوريا”.

واعتبر أن وقف إطلاق النار حقق “قدرًا من التقدم، حدث تراجع للعنف هش لكنه مفيد”.

ويركز اجتماع كيري مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، في موسكو، على تقييم اتفاق وقف الأعمال القتالية، والذي يعتقد البيت الأبيض أنه يسير بشكل أفضل مما توقع كثيرون رغم الانتهاكات اليومية.

وسيكون الاتفاق على إجراءات لرصد هذه الانتهاكات وإنهائها على رأس جدول أعمال كيري ولافروف.

ويسعى كيري للحصول على إجابات حول أسئلة تتعلق غالبيتها بحل الأزمة السورية، أي برؤية روسيا للانتقال السياسي في سوريا وتحديدًا من مسألة مصير الأسد، ويريد كيري الحصول عليها من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين شخصيًا.

وتختتم اليوم الجولة الثانية من مفاوضات جنيف 3 حول سوريا، بعد أن توصل النظام والمعارضة إلى مجموعة قواسم مشتركة من بينها: وحدة الدولة، وسلامة الحدود، ورفض الفيدرالية، وعودة اللاجئين، وإعادة الإعمار.

تابعنا على تويتر


Top