أربع روسيات يعملن ممرضات لدى تنظيم “الدولة” في الرقة

5674.jpg

نساء ملثمات داخل مدينة الرقة - آذار 2014 (رويترز).

نقلت وكالة “إنترفاكس” الروسية، عن لجنة التحقيق في جمهورية قره تشاي شركسيا، جنوب روسيا، قولها إن أربع نساء من سكان الجمهورية، يعملن في الوقت الراهن كممرضات داخل مشفى ميداني لتنظيم “الدولة” في سوريا.

وأوضحت اللجنة أنها رفعت قضايا جنائية ضد النساء الأربع وهن: دانا موكوفا (23 عامًا)، ألينا تشوتشايفا (27 عامًا)، ميدينة باتشايفا (25 عامًا)، مارينا باتشايفا (26 عامًا)، وجميعهن سافرن بين عامي 2014 و 2015، إلى اسطنبول ثم عبرن الحدود مع سوريا، وفق الوكالة.

النساء انضممن إلى “جماعة أبو حنيفة” التابعة للتنظيم في مدينة الرقة السورية، بحسب لجنة التحقيق، وأكدت أن أجهزة الأمن الروسية تعد حاليًا الوثائق المطلوبة لإعلان البحث عن النساء الأربع على المستوى الدولي.

جمهورية قره تشاي شركسيا، تقع في منطقة شمال القوقاز، جنوب روسيا، ويبلغ عدد سكانها قرابة نصف مليون نسمة، معظمهم من المسلمين.

وكانت وزارة الخارجية الروسية، أعلنت العام الماضي، أن أكثر من 2700 شخص من روسيا، سافروا إلى سوريا، للانضمام إلى صفوف تنظيم “الدولة”، وغيره من التنظيمات الإرهابية.

ويسافر أعداد من الأوروبيين والأمريكيين إلى سوريا، في محاولة للانضمام إلى مجموعات “جهادية”، وسبّبت الظاهرة الكثير من القلق لدول أوروبا والعالم، بينما اعتبر مسؤولون أمريكيون أن غالبية الأعضاء الجدد في التنظيم، يجندون من قبل أصدقائهم وأقرانهم.

تابعنا على تويتر


Top