موسكو تعترف: طائراتنا قتلت ضابطًا روسيًا في تدمر

12345tggfgfha12.jpg

مدينة تدمر من تسجيل مصور لوكالة أعماق، التابعة لتنظيم "الدولة" - 24 آذار 2016

لقي ضابط روسي مصرعه على أطراف مدينة تدمر، وسط سوريا، بحسب ما نشرت وكالة “أنترفاكس” الروسية، مساء الخميس 24 آذار.

ونقلت الوكالة عن ممثل للجيش الروسي في قاعدة حميميم في ريف اللاذقية قوله إن “ضابطًا من القوات الخاصة الروسية قتل في منطقة تدمر، بينما كان يحدد الأهداف الإرهابية للطائرات الروسية”.

وأضاف المصدر العسكري أن الضابط تمركز في المنطقة في الأيام الأخيرة، لـ “تحديد أهم الأهداف التابعة لتنظيم داعش وإرسال الإحداثيات الدقيقة لضربات الطائرات الروسية”.

قتل الضابط خلال إبلاغ الطائرات الروسية بموقعه الشخصي لتوجيه ضربة عندما أدرك أنه بات محاصرًا من قبل مقاتلي “داعش”، بحسب الوكالة، التي نقلت عن المصدر أنه فضّل الموت على اعتقاله.

وفيما لم يحدد المصدر متى قتل الضابط الروسي، كان تنظيم “الدولة” قد نشر صورًا عبر وكالة “أعماق” التابعة له، 17 آذار الجاري، أظهرت جثة عسكري قالت إنه روسي، مؤكدة أن خمسة جنود روس قتلوا في الحملة المستمرة منذ مطلع الشهر.

وتقترب قوات الأسد والميليشيات المحلية والأجنبية من السيطرة على المدينة الأثرية، شرق حمص، حيث تحاول اقتحامها من المحورين الشمالي الغربي والجنوبي الغربي، بتغطية جوية روسية.

تابعنا على تويتر


Top