“الواسطات” تسيطر على مسابقة وزارة الخارجية السورية

har34.jpg

أصدرت وزارة خارجية النظام السوري أسماء المقبولين في مسابقة “شغل وظيفة رئيس ومعاون رئيس شعبة دبلوماسي”، إلا أنها جاءت مخالفة لشروط المسابقة التي أعلنت عنها في الرابع من كانون الثاني الماضي.

عنب بلدي اطلعت على الأسماء المنشورة على موقع الوزارة الرسمي، اليوم السبت 26 آذار، وتبين وجود أسماء لأشخاص غير مطابقين لشروط المسابقة، إن كان في العمر أو في الشهادات.

وزارة الخارجية اشترطت في إعلانها أن يكون المتقدم للمسابقة حاصلًا على شهادة جامعية من جامعات كلية الآداب، والحقوق، والعلوم السياسية، والعلوم الاقتصادية، والإعلام، وشهادة في الأدب الروسي أو الصيني، إلا أن قائمة المقبولين تضمنت أسماء حاصلين على شهادات من جامعات غير المعلن عنها، مثل الرياضيات والهندسة الزراعية والمدنية.

كما تضمنت القائمة أسماءً لمواليد مخالفة لشروط المسابقة، إذ أعلنت وزارة الخارجية ألا يتجاوز عمر المتقدم فوق 30 عامًا لحملة الإجازة الجامعية، إلا أن عددًا من الناجحين تجاوزت أعمارهم ثلاثين عامًا رغم أنهم لا يحملون سوى الشهادة الجامعية، ووصلت أعمار بعض المتقدمين إلى 35 سنة.

المخالفات في شروط المسابقة لاقت موجة غضب في الأوساط المؤيدة للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين أن الأسماء وضعت عن طريق “الرشاوي والواسطة”.

وقال أحد المعلقين على صفحة “فساد في زمن الإصلاح” في فيسبوك، والتي نشرت القائمة أيضًا، إن “القانون في سوريا يقول بحسب واسطتك تأتي وظيفتك”. بينما عرض آخر جائزة بـ ألف دولار، لمن يذكر مؤسسة أو قطاع أو وزارة في سوريا لا يوجد فيها فساد.

وكانت وزارة الخارجية أجلت موعد تقديم الطلبات للاشتراك بالمسابقة لعدة مرات، وغيرت الاختصاصات المطلوبة من أجل إرضاء أبناء بعض المتنفذين، بحسب الصفحات المؤيدة للنظام.

تابعنا على تويتر


Top